كرم مساعدات ″تافل″ تقتصر على الألمان وتستثني اللاجئين | معلومات للاجئين | DW | 22.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

كرم مساعدات "تافل" تقتصر على الألمان وتستثني اللاجئين

أوضحت تقارير صحفية أن موائد تافل ستقصر تقديم مساعداتها الغذائية في مدينة "إيسن" الألمانية على الأشخاص الذين يحملون جواز سفر ألماني، مما يعني استبعاد الكثير من الأجانب واللاجئين، فيما لاقى قرار تافل عدة انتقادات.

25 Jahre Tafeln (picture-alliance/dpa/A. Riedl)

صورة أرشيفية.

ذكر موقع فوكس الألماني اليوم الخميس (22 فبراير/شباط 2018) أن  منظمة تافل، وهي منظمة غير ربحية توزع المواد الغذائية على المحتاجين في ألمانيا، قررت تقديم مساعداتها الغذائية في مدينة "إيسن" فقط، للأشخاص الذين يحملون جواز سفر ألماني حصراً.

وأكدت تافل في موقعها الإلكتروني أن ارتفاع عدد اللاجئين في السنوات الأخيرة، جعلهم يُشكلون 75% من زبائن تافل، وأضافت أنه لضمان اندماج عقلاني وجدت تافل نفسها مضطرة " في هذه الآونة إلى استقبال الزبائن، الذين يمتلكون بطاقة شخصية (ألمانية) فقط"، وأردفت تافل أنه من حيث المبدأ يجب على الزبائن الجدد، إثبات أنهم يحصلون على إعانات حكومية أو دعم مالي خاص بالسكن.

وقال، يروغ سارتور، رئيس منظمة تافل: "نريد أن تستمر الجدة الألمانية في القدوم إلينا"، وأضاف في مقابلة له مع جريدة "فيست دويتشه تشايتونغ" أن النساء الكبيرات المستفيدات من تافل، وكذلك الأمهات الوحيدات يتم استبعادهن من الاستفادة من هذه الخدمات التي تقدمها تافل تدريجيا، وأردف أن المستفيدين الألمان خاصة من كبار السن من النساء، شعروا بأن استفادتهم من المساعدات مهددة بوجود هذا العدد الكبير من الرجال، الأجانب صغار السن في مراكز توزيع المساعدات.

من جهة أخرى، أفاد موقع "دير فيستن" أن تافل منحت في مدينة "إيسن"، والتي تقع في ولاية شمال الراين ويستفاليا حوالي 1800 بطاقة للاستفادة من الخدمات التي تُقدمها، وأضاف الموقع الألماني أن بطاقة واحدة يمكن استعمالها من طرف عائلة بأكملها، وأردف أن 61% من الأشخاص الذين يمتلكون من بطاقات الاستفادة من تافل في الآونة الأخيرة ليسوا ألمانا، مما يعني 75% من أصل 6000 يستفيدون من تافل في مدينة إيسن.

وفي ذات السياق، عبر غونتر سبيكوفسكي مدير تافل في مدينة دويسبورغ الألمانية، عن صدمته من قرار تافل  في مدينة إيسن حصر المساعدات الغذائية على الأشخاص الحاملين لجواز سفر ألماني، وقال في هذا الصدد: "الوضع صعب بيد أنها إشارة خطيرة ولا أعتبرها الحل الصحيح لذلك" وأضاف: "من يتجه إلينا يجب أن نُحاول تقديم المساعدة له".

يُشار إلى أنه في سنة 1993 أسست، سابينه فيرت، "مائدة برلين" لتكون بذلك أول مائدة تافل في ألمانيا، فيما يتواجد الآن أكثر من 930 مائدة تافل، تقدم مساعدات غذائية لحوالي 1,5 مليون شخص محتاج في ألمانيا، حسب ما أشار إليه الموقع الإلكتروني لـ"تافل".

ر.م/ع.ج.م

مختارات