كايزرسلاوترن: النادي العريق يعود إلى دوري النخبة الألمانية | عالم الرياضة | DW | 11.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

كايزرسلاوترن: النادي العريق يعود إلى دوري النخبة الألمانية

بعد غياب دام أربع سنوات يعود كايزرسلاوترن إلى البوندسليغا، وعُشاقه ينتظرون انطلاق الموسم الكروي الجديد بفارغ الصبر، وقد اشترى الآلاف من مشجعيه بطاقات دائمة لحضور جميع مبارياته، وهم يأملون أن يستعيد فريقهم تألقه التاريخي.

default

أسطورة كرة القدم الألمانية فريتس فالتر يتسلم كأس العالم لكرة القدم عام 1953

فريق كايزرسلاوترن العريق يرتبط باسم لاعب كرة قدم كبير حقق الكثير لهذا الفريق وللمنتخب الألماني لكرة القدم، ألا وهو فريتس فالتر الذي خاض عام 1938أول مباراة له مع فريق كايزرسلاوترن الذي يعرف باسم "الشياطين الحمر". وبعد عامين فقط انضمّ فالتر إلى صفوف المنتخب الألماني لكرة القدم وهو في الـ 19 من عمره. وقاد فريتس فالتر فريق كايزرسلاوترن إلى الفوز بدرع الدوري الألماني مرتين، وذلك عامي 1951 و 1953. وتوج فالترمسيرته الكروية الحافلة بقيادة المنتخب الألماني إلى الفوز بلقب بطولة كأس العالم لكرة القدم التي أقيمت في سويسرا عام 1954، وسُمّيت لاحقاً بمعجزة بيرن. وإلى جانب زملائه الآخرين من لاعبي كايزرسلاوترن، هورست إيكل وبرودر أوتمار وفيرنر ليبرش وفينر كولماير، ترك فريتس فالتر بصمته على أول فريق وطني لألمانيا يفوز بلقب بطولة العالم.

Mauerchronik 2_5 1950-59

فريتس فالتر كابتن المنتخب الألماني الذي حقق معجزة بيرن

"دير بيتسنبيرغ" حصن منيع

يحمل ملعب فريق كايزرسلاوترن حتى يومنا هذا إسم اللاعب الأسطوري فريتس فالتر. وهكذا يُعدّ إستاد "فرتيس - فالتر - شتاديون" رمزاً للمدينة. وسيبقى الملعب الملقب بـ "دير بيتسنبيرغ" حصناً منيعاً للفريق خلال الموسم الحالي أيضاً. فحتى الآن استطاع النادي بيع أكثر من عشرين ألف بطاقة دائمة لعشاقه، ما يعني أن أنصار الفريق يترقبون مباريات فريقهم بشوق وحماس كبيرين.

Flash-Galerie Bundesliga Stadien 2010 Fritz Walter Stadion

استاد "فريتس - فالتر - شتاديون" في كايزرسلاوترن

لا بدّ لأي شخص يزور مدينة كايزرسلاوترن أن يمرّ من جانب ملعب "فريتس - فالتر - شتاديون"، معقل الشياطين الحمر، الذي يُعتبر مصدر فخر للمنطقة بأكملها. وقد حقق لاعبو كايزرسلاوترن في هذا الحصن المنيع إنجازات كروية دخلت تاريخ كرة القدم من أوسع أبوابه. ففي عام 1973 حقق الشياطين الحمر فوزاً كبيراً على بطل الدوري آنذاك فريق بايرن ميونخ في مباراة وُصفت بمباراة القرن.

إذ كان كايزرسلاوترن متخلفاً بهدف لأربعة، لكنه استطاع بعزيمة لاعبيه وحماس مشجعيه تسجيل ستة أهداف متتالية ليفوز في النهاية بمباراة القرن بسبعة أهداف مقابل أربعة. وفي عام 1982 حقق فريق فوزاً استثنائياً على فريق ريال مدريد الإسباني بخماسية نظيفة. وأثار هذا الفوز الكبير فرحة عارمة في الملعب وفي المنطقة بأكملها.

العصر الذهبي في الخمسينات والتسعينات

أحرز فريق كايزرسلاوترن لقب بطولة الدوري الألماني لأول مرة عام 1951. واستطاع تكرار هذا الإنجاز الكبير بعد عامين فقط، أي عام 1953. وبعد ذلك بلغ الشياطين الحمر نهائي بطولة الدوري الألماني مرات عديدة ولعبوا دوراً كبيراً في المنافسة على لقب الدوري. حتى الآن فاز فريق كايزرسلاوترن بدرع الدوري الألماني أربع مرات (1951 و1953 و1991 و1998). وحقق لقب وصيف بطل الدوري أربع مرات أيضاً (1948 و1954 و1955 و1994). وعلى الصعيد الدولي حقق أول نجاح دولي له في الموسم الكروي 1981 / 1982 حين بلغ نصف نهائي كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لكنه فشل في التأهل إلى النهائي إثر خسارته أمام فريق غوتيبورغ الدنماركي.

في بداية التسعينات أضفى بعض نجوم الفريق، مثل شتيفان كونتس وتشيرياكو سفورتسا، إثارة كبيرة على أداء الفريق الذي نجح بقيادة المدرب كارل - هاينتس فيلدكامب بالفوز بكأس ألمانيا لكرة القدم لأول مرة في تاريخه. وبعد فوزه بدرع الدوري عام 1991 تُوّج فريق كايزرسلاوترن بلقب أفضل فريق في البوندسليغا للموسم الكروي 1990 / 1991. وفاز الشياطين الحمر للمرة الثانية بكأس ألمانيا لكرة القدم عام 1996. لكن هذا العام كان أيضاً الأكثر مرارة في تاريخ النادي، فقبل أيام قليلة من نهائي كأس ألمانيا تأكد هبوط كايزرسلاوترن إلى دوري الدرجة الثانية بعد تعادل الفريق في آخر مباريات الدوري مع فريق ليفركوزن بهدف لمثله. وبقي كايزرسلاوترن في دوري الدرجة الثانية آنذاك لمدة عامين.

أوتو ريهاغل صانع الأبطال

Otto Rehagel

صانع الأبطال أوتو ريهاغل مدرب فريق كايزرسلاوترن سابقا

بعد عامين قضاها في دوري الدرجة الثانية عاد فريق كايزرسلاوترن بقوة إلى دوري الأضواء بقيادة المدرب المخضرم أوتو ريهاغل الذي قاد بعد عدة سنوات المنتخب اليوناني إلى الفوز لأول مرة في تاريخه بلقب بطولة كأس الأمم الأوربية عام 2004. وبقيادة المدرب الناجح ريهاغل حقق كايزرسلاوترن معجزة كروية حقيقية، فمباشرة بعد صعودهم إلى البوندسليغا فاز "الشياطين الحمر" بدرع الدوري للموسم الكروي 1997/1998 وذلك للمرة الرابعة في تاريخ النادي العريق. وبهذا الإنجاز الفريد والتاريخي فاز كايزرسلاورتن مرة أخرى بلقب أفضل فريق في البنودسليغا. وفي ذاك الموسم فاز في منافسات الأسبوع الأول للدوري على المرشح الأبرز للظفر بلقب الدوري آنذاك فريق بايرن ميونخ. وابتداء من منافسات الأسبوع الرابع للدوري اعتلى كايزرسلاوترن صدارة الترتيب العام واحتفظ بها حتى نهاية الموسم حيث تُوّج بلقبه الرابع.

لكن في الموسم الكروي 2000 / 2001 سجّل الشياطين الحُمر انطلاقة متعثرة في منافسات الدوري، ما أدى إلى إقالة المدرب أوتو ريهاغل. وبعد ذلك تولى أندرياس بريمه مهمة تدريب الفريق خلفاً لريهاغل. وعلى الرغم من أن الفريق حلّ في نهاية الموسم في المركز الثامن، إلا أن بريمه نجح على الأقل في قيادته إلى نصف نهائي كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم. وبقي كايزرسلاوترن في دوري الدرجة الأولى حتى عام 2006. ليهبط بعدها إلى دوري الدرجة الثانية، وبسبب مشاكل مالية وخلافات داخلية عديدة كاد أن يهبط حتى إلى دوري الدرجة الثالثة. لكن الشياطين الحمر تداركوا الموقف واستعادوا توازنهم في اللحظات الأخيرة وظلّوا في دوري الدرجة الثانية حتى صيف العام الحالي.

عودة إلى البنودسليغا بعد 4 سنوات

1 FC Kaiserslautern steigt in die 1. Liga auf

مشجعو كايزرسلاوترن يحتفلون بصعود فريقهم إلى البوندسليغا

وبفوزه بلقب دوري الدرجة الثانية بقيادة مدربه ماركو كورتس ضَمن فريق كايزرسلاوترن عودته إلى دوري الأضواء بعد غياب دام أربع سنوات. وهذا ما أثار فرحة عارمة بين أنصار الفريق وأعضائه الذين تزايدت أعدادهم عاماً بعد عام، رغم بقائه أربع سنوات في دوري الدرجة الثانية.

واستعداداً لموسم البوندسليغا الجديد استثمر نادي كايزرسلاوترن أربعة ملايين ونصف المليون يورو للتعاقد مع لاعبين جُدد وتعزيز فُرص الفريق في الصمود أمام فرق الدوري الألماني الممتاز "بوندسليغا".

أوليفيا فريتس/ علاء الدين موسى البوريني
مراجعة: عارف جابو

مختارات

إعلان