كاميرون يبدأ حملة ديبلوماسية من أجل إصلاحات قبل استفتاء مصيري | أخبار | DW | 26.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كاميرون يبدأ حملة ديبلوماسية من أجل إصلاحات قبل استفتاء مصيري

بدأ رئيس الوزراء البريطاني حملة ديبلوماسية في دول الاتحاد الأوروبي بهدف دفعهم إلى إجراء إصلاحات على المنظومة الأوروبية قبل إجراء استفتاء في بريطانيا حول بقائها من عدمه عضوة في الاتحاد الأوروبي.

التقى ديفيد كاميرون مساء الاثنين (25 مايو/أيار 2015) عدوه السابق، رئيس المفوضية الاوروبية جان-كلود يونكر، قبل أن يبدأ هذا الاسبوع جولة حساسة تمر بباريس ولندن لتسويق فكرته حول ضرورة إجراء إصلاحات قبل الاستفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الاوروبي.

وقال متحدث باسم كاميرون إثر الاجتماع إن المباحثات تناولت "إصلاح الاتحاد الاوروبي" و"إعادة التفاوض" بشان علاقة المملكة المتحدة بالاتحاد الأوروبي. وأضاف "أن رئيس الوزراء أكد أن الشعب البريطاني ليس راضيا على الوضع القائم ويرى أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يتغير للاستجابة بشكل أفضل لمشاغله". وتابع المتحدث أن كاميرون ويونكر "اتفقا على أنه من الضروري إجراء المزيد من الحوار بما في ذلك مع قادة آخرين بشأن أفضل السبل التي يجدر اتباعها".

وكان كاميرون، الذي فاز حزبه "المحافظين" بأغلبية في الانتخابات البرلمانية التي أجريت أوائل الشهر الجاري، تعهد بإعادة التفاوض في شروط عضوية بريطانية في الاتحاد الأوروبي قبل إجراء الاستفتاء بحلول عام 2017.

ومن المتوقع أن يقدم المزيد من التفاصيل بشأن خططه للاستفتاء في خطاب للأمة يلقيه عند افتتاح البرلمان بعد غد الأربعاء. وكانت تقارير إخبارية قد أفادت في وقت سابق اليوم الاثنين أن كاميرون يعتزم منع أغلب مواطني الاتحاد الأوروبي المقيمين في بريطانيا من المشاركة في استفتاء بشأن عضوية البلاد في الاتحاد الأوروبي. وقالت مصادر بداوننغ ستريت، مقر الحكومة البريطانية، إن التشريع الداعم للاستفتاء والمقرر تقديمه إلى البرلمان يوم الخميس المقبل، سوف يتبنى شروط الأهلية التي استخدمت في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، ما يعني أن نحو 5ر1 مليون مواطن بالاتحاد الأوروبي لن يسمح لهم بالمشاركة في الاستفتاء.

وسوف يحق فقط لمواطني الاتحاد الأوروبي من ايرلندا ومالطا وقبرص التصويت في الاستفتاء . ومن المقرر أن يتوجه كاميرون إلى العديد من العواصم الأوروبية الأسبوع الجاري، بينها باريس وبرلين، للدفع بقضيته من أجل الإصلاح.

ش.ع/ (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان