كازاخستان تطمح في التعادل أمام ألمانيا القوية | عالم الرياضة | DW | 11.10.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

كازاخستان تطمح في التعادل أمام ألمانيا القوية

توجه المنتخب الألماني إلى كازاخستان لملاقاة منتخبها في مباراة الجولة الرابعة في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم 2012 ، فهل ستواصل ألمانيا سلسلة فوزها، أم ستنتزع كازاخستان "تعادلا ثمينا" منها كما تطمح؟

default

هل تقطع كازاخستان سلسلة فوز ألمانيا؟

يلتقي المنتخب الألماني لكرة القدم مساء الثلاثاء (12 أكتوبر/ تشرين الأول 2010) على استاد العاصمة الكازاخستانية أستانا مضيفه المنتخب الكازاخستاني في مباراة الجولة الرابعة للمجموعة الأولى في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية 2012. ويخوض المنتخب الألماني هذه المباراة بمعنويات الفوز في مباريات الجولات الثلاث السابقة، التي لم يحقق فيها منتخب كازاخستان أي فوز ولا أي هدف، بل ومني مرماه بسبعة أهداف.

"ليس بإمكان كازاخستان الفوز على ألمانيا"

ولذلك يرى المدير الفني للمنتخب الألماني، يؤاخيم لوف، أن المنتخب الكازاخستاني لن يمثل عائقا حقيقيا أمام نجاح ألمانيا في مواصلة سلسلة فوزها في هذه التصفيات. وقال لوف في حديث إلى وكالة الأنباء الألمانية إن المانشافت "سيركز على الفوز بنقاط المباراة الثلاث". بيد أن لوف حذر من الاستهانة بالمنتخب الكازاخستاني، وقال بأن هذا المنتخب رغم نتائجه السيئة في التصفيات "ليس منتخبا من الدرجة الثانية، ويخوض لاعبوه المباريات بلياقة بدنية عالية".

Bundestrainer Joachim Löw

يرى لوف أن كازاخستان لن تعيق مواصلة ألمانيا فوزها في التصفيات

أما المدير الفني لمنتخب كازاخستان، الألماني بيرند شتورك، فيرى أنه ليس لدى المنتخب أي فرصة لتحقيق مفاجأة الفوز على المنتخب الألماني صاحب المركز الثالث في مونديال 2010 . وفي حديث إلى صحيفة كيكر الرياضية الألمانية، نشرته في عددها الصادر الاثنين، قال شتورك بأنه لا يمكنه أن يأمل في أن منتخب كازاخستان سيفوز أو حتى سيتعادل في هذه المباراة. وأوضح شتورك "أعتبر المنتخب الألماني أقوى المنتخبات المرشحة للفوز بلقب البطولة، ويعد إلى جانب المنتخب الإسباني أفضل المنتخبات في العالم".

كازاخستان تأمل في التعادل فقط

بيد أن شتورك طالب لاعبيه أن يركزوا على عدم تمكين مهاجمي المنتخب الألماني من إحراز أهداف في مرماهم، وأضاف "أتمنى أن نحافظ على ألا يصاب مرمانا بأي هدف، وأن تنتهي المباراة بالتعادل السلبي، وإلا فسيكون مجرى المباراة صعبا بالنسبة لنا. كما يتعين علينا أن نستغل أي هجمة لنا، وألا نعتمد على الهجمات المرتدة، وإنما ننظم اللعب الهجومي على مرمى المنتخب الألماني". ومما يزيد من صعوبة المباراة بالنسبة للمنتخب الكازاخستاني أنه يخوض المباراة بدون الكابتن أندري كاربوفيتش، والمدافع ألكسندر كيزليتسين بسبب الإيقاف.

Bernd Storck

مدرب منتخب كازاخستان، الألماني شتورك، لا يأمل إلا في التعادل السلبي أمام ألمانيا

كما أن حارس مرماه أندري زيديلنيكوف ليس في "الفورمة" المطلوبة، فقد كان مهتزا في مباراة المنتخب أمام بلجيكا الجمعة الماضي. ولذلك أقر شتورك قائلا "اختياراتي ليست كثيرة، ما يجعل من الصعب تشكيل فريق قوي لهذه المباراة". ومن بين اللاعبين الذين سيعتمد عليهم شتورك لاعب الوسط الألماني من أصل كازاخستاني، هاينريش شميدتغال، الذي يلعب في صفوف فريق أوبرهاوزين، المشارك في دوري الدرجة الثانية الألماني لكرة القدم. لقد اختار هذا اللاعب أن ينضم إلى المنتخب الكازاخستاني.

ويرى المدرب شتورك أن شميدتغال "كان أفضل لاعبي المنتخب أمام بلجيكا"، مضيفا أنه سعيد بانضمامه إلى المنتخب. وعن المباراة أمام ألمانيا قال شميدتغال "ستكون المباراة رائعة وممتعة وسأحاول أن أقدم فيها أفضل أداء لي". ويذكر أن رياضة كرة القدم لا تحظى في كازاخستان إلا بالمركز الخامس في قائمة الألعاب الرياضية، وذلك بعد سباق الدراجات والمصارعة والجودو ورفع الأثقال. ومع ذلك أعلن الاتحاد الكازاخستاني لكرة القدم عزمه العمل من الآن على أن يتأهل المنتخب لنهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016.

(م. ح / د. ب. أ)

مراجعة: أحمد حسو

مختارات

إعلان