كارتر: يتعين على التحالف الدولي ضد ″داعش″ القيام بالمزيد | أخبار | DW | 04.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كارتر: يتعين على التحالف الدولي ضد "داعش" القيام بالمزيد

أعرب وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر عن ثقته بان الدول المشاركة في القتال ضد تنظيم "داعش" في سوريا والعراق ستدفع بمزيد من الإمكانات العسكرية والاقتصادية إلى ميدان المعركة مع التنظيم الإرهابي.

دعا وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر شركائه في التحالف ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف باسم "داعش" لتعزيز التزامهم في مكافحة التنظيم. وقال اليوم الأربعاء (الرابع من أيار/ مايو 2016) في مدينة شتوتغارت الألمانية عقب لقائه بنظرائه العشر بالتحالف المضاد لـ "داعش": "يتعين على التحالف فعل المزيد ويمكنه ذلك"، وتابع الوزير الأمريكي قائلاً: "يتعين علينا سويا المثابرة في الانتصار على (داعش)".

وحاول كارتر بتصريحاته تهيئة التحالف الدولي لمعركة طويلة بقوله: "هذه المعركة لم تنته بعد، وهناك مخاطر كبيرة". واقترح كارتر أيضاً مشاركة حلف شمال الأطلسي "ناتو" في مكافحة التنظيم المتطرف، وذكر في هذا السياق إمكانية مشاركة طائرات الاستطلاع "أواكس".

وجمعت الولايات المتحدة وزراء دفاع 11 دولة في التحالف لإجراء محادثات تتناول سبل تكثيف الحملة على تنظيم "داعش"، بعد يوم من مقتل جندي أمريكي في هجوم شنه التنظيم المتشدد في العراق. وقال كارتر إن "هناك إدراكاً مشتركاً بضرورة الاستعداد لتقديم المزيد من المساهمات في التحالف"، مؤكداً بأنه "واثق بأن اجتماع اليوم سيثمر التزامات عسكرية إضافية".

وأضاف "هذا القتال لم ينته بعد، وينطوي على مخاطر كبيرة"، إلا انه تدارك بالقول: "السماح لداعش بالحصول على ملاذ آمن يحمل مخاطر أكبر بكثير. ولتسريع إلحاق هزيمة دائمة بداعش، على الجميع بذل مزيد من الجهود".

من جانبها أعلنت ألمانيا أنها ستواصل دورها بدعم الحرب على "داعش" بشكل غير مباشر، من خلال مواصلة التدريب والدعم بالسلاح والذخيرة ومن خلال الاستطلاع. وفي هذا السياق قالت وزير الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين: "لا يمكن لأي أحد أن يقوم بكل شيء، وعلى ألمانيا البقاء ضمن الإطار الذي حددته لنفسها".

وشكر كارتر نظراءه ودولهم "لإسهامهم الكبير في الحملة العالمية لإنزال هزيمة حاسمة بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)". وإلى جانب الولايات المتحدة أوفدت كندا واستراليا والدنمارك وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وهولندا واسبانيا والنرويج وزراء دفاعها للمشاركة في المحادثات التي جرت في مقر القيادة الأوروبية للجيش الأمريكي في شتوتغارت الألمانية.

وأعلنت الولايات المتحدة في منتصف أبريل/ نيسان الماضي إرسال 200 جندي إضافي للعراق ونشرهم على مقربة أكبر من جبهات القتال لتقديم النصح للقوات العراقية في الحرب على التنظيم الإرهابي. وتنضوي تحت التحالف الدولي لمقاتلة تنظيم "داعش" أكثر من ستين دولة، تقدم مساهمات مختلفة. وخلال الفترة الماضية قام التحالف بشن نحو 12 ألف غارة على مواقع داعش في سوريا والعراق، تسعة آلاف منها شنها سلاح الجو الأمريكي وحده.

ع.غ/ أ.ح (آ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان