كاتدرائية كولونيا | وثائقي | DW | 31.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

كاتدرائية كولونيا

كاتدرائية كولونيا هي ثالث أعلى كنيسة في العالم، ومن أكثر المباني المحبوبة في ألمانيا. إذ إن هذا الصرح المعماري يُعد خلفية شامخة يتألق أمامها الملوك ونجوم الفن ويقصدها أيضاً المتظاهرون. يرتاد الكاتدرائية عشرون ألف زائر يومياً. وتباع هدايا تذكارية تحمل مجسمات وصوراً لها، لتصبح بذلك أكثر من مجرد كنيسة كاثوليكية.

مشاهدة الفيديو 41:00
بث مباشر الآن
41:00 دقيقة

تعرضت كاتدرائية كولونيا المهيبة خلال تاريخها الطويل مرارا وتكرارا للاستيلاء، سياسياً، وتجارياً واجتماعياً. يروي هذا الفيلم الوثائقي كيف تمكن هذا المبنى العملاق من الحفاظ على هيبته بالرغم مما شهده من أحداث. جعلت كنوز هذه الكنيسة من كولونيا مدينة كبيرة، وحتى اليوم تُعد الكاتدرائية عاملاً اقتصادياً هاماً فيها، فهي تجذب آلاف الزوار كل يوم، وتسوّق نفسها بهدايا تذكارية رائعة. كما أن هذا الرمز المهيب والواضح أيضا يُعد بمثابة ضمان لجذب الأنظار وتصدرِ العناوين: نشطاء في مجال البيئة مثلاً يربطون أنفسهم ببرجها، بينما تخلع ناشطة نسوية ملابسها في أثناء قداس الميلاد، ويستخدم المتزلجون والفنانون ساحاتها لأداء عروضهم. كذلك تعد الكاتدرائية خلفية محبوبة يقصدها رؤساء الدول والنجوم العالميون. تشهد المنطقة المحيطة بها حفلات وفعاليات، وهذا يجعلها عرضة للخطر بسبب أعمال الشغب المتكررة، وأضرار الطقس. وتكلف عملية الحفاظ عليها حوالي 20 ألف يورو يومياً. ولم تسلم هذه الكاتدرائية حتى من عمليات السطو عليها مرارا وتكرارا، وأشهرها عملية السطو على كنوزها عام 1975، والتي تتحدث عنها في هذا الفيلم المدعية العامة السابقة لكولونيا ماريا تيريزا موش الملقبة بـ "ماري الدموية". على أي حال لا يمكن تخيل المشهد الكاثوليكي في ألمانيا من دون هذه الكاتدرائية وكرادلة كولونيا الأقوياء فيها.