كاتارينا فيت – وجه ألماني جميل وصل بأناقة تزلجه على الجليد إلى العالمية | شخصيات ألمانية بارزة | DW | 03.03.2005
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

شخصيات ألمانية بارزة

كاتارينا فيت – وجه ألماني جميل وصل بأناقة تزلجه على الجليد إلى العالمية

ألقاب كثيرة أُطلقت على كاتارينا فيت، أشهر رياضية عرفها التزلج على الجليد:"أجمل وجه للاشتراكية"، رمز ساحر للمزاوجة الفاتنة بين الرياضة والفن، تجسيد جديد من نوعه لمفهوم الأناقة، و"كاتارينا الكُبرى" صاحبة الجاذبية الساحرة.

default

كاتارينا فيت

تربعت كاتارينا الحمراء، المنحدرة من ألمانيا الشرقية السابقة، على عرش نجومية رياضة فن التزلج على الجليد عالمياً بعد فوزها بالميدالية الذهبية في الألعاب الاولمبية في عام 1988. كاتارينا فيت مثلت آنذاك جمهورية ألمانيا الشرقية سابقاً، ضد الأمريكية السوداء ديبي توماس، وهو ما مثل محاولة لكسب الأسبقية بين النظام الاشتراكي والرأسمالي، ولكن كاتارينا فيت نجحت بفضل أناقتها الفريدة من نوعها وتفوقها المبدع في كسب قلوب الجماهير والصحافيين على حد سواء، مما دفع أحد الصحافيين الأمريكيين الحاضرين إلى القول:"إذا كانت كاتارينا فيت الوجه الحقيقي للاشتراكية، فلا مانع لدي أن تصبح أمريكا بلداً اشتراكيا!".

سيرتها وإنجازاتها

Eiskunstlauf

ولدت كاتارينا فيت في 03 ديسمبر/ كانون الأول في مدينة شتاكن في شرق ألمانيا في عام 1965. فازت في عام 1981 لأول مرة ببطولة ألمانيا الشرقية في فن التزلج على الجليد، وفي عام 1984 فازت كاتارينا فيت، ابنة التاسعة عشر آنذاك، ببطولة العالم وبالميدالية الذهبية في الألعاب الاولمبية في سارايفو، كما أنه تم تكريمها كأفضل متزلجة على الجليد في العالم في نفس العام. وبالرغم من قيام الحزب الشيوعي الحاكم في ألمانيا الشرقية سابقا باستغلال موهبتها للدعاية للدولة الاشتراكية، إلا أنها حافظت على شعبيتها ومنزلتها المميزة بعد الوحدة الألمانية، وهو ما يعود إلى قدرتها على "تسويق نفسها" والى موهبتها النادرة في المزواجة الناجحة بين فنها الرياضي ومتطلبات النجومية.

Katarina Witt in Calgary

نجحت كاتارينا فيت في تجسيد مستوى عالمي طالما حاولت ألمانيا الشرقية سابقاً، مراراً وتكراراً، الوصول إليه.وعندما سُئلت كاتارينا فيت عن دوافعها، أجابت:" أنا أريد أن أستهوي محبي التزلج على الجليد بفني. أريد أن أدعهم يضحكون ويبكون."

مختارات