كابول تؤكد مقتل زعيم طالبان في غارة أمريكية في باكستان | أخبار | DW | 22.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كابول تؤكد مقتل زعيم طالبان في غارة أمريكية في باكستان

أكدت إدارة الأمن الوطني (وكالة الاستخبارات) والرئيس التنفيذي للحكومة الأفغانية عبد الله عبد الله مقتل زعيم طالبان الملا أختر محمد منصور، فيما نفت حركة طالبان أن يكون زعيمها قد قتل.

أكدت إدارة الأمن الوطني والرئيس التنفيذي للحكومة الأفغانية عبد الله عبد الله معلومات أمريكية سابقة أفادت بمقتل زعيم طالبان الملا أختر محمد منصور، فيما نفت حركة طالبان أن يكون زعيمها قد قتل.

من جهة أخرى نفت عناصر حركة طالبان أن يكون زعيمها الملا أختر منصور قد قتل في قصف جوي نفذه الجيش الأمريكي. وقال مسؤول بالحركة في قناة "تليجرام"، إحدى التطبيقات بالهاتف الذكي "مقتل الملا منصور في قصف بطائرة بدون طيار لا أساس له، إنه على قيد الحياة ولم يكن هناك أي غارة عليه".

وكان الملا أختر منصور قد تولى قيادة حركة طالبان في آب/ أغسطس، بعد الإعلان عن وفاة مؤسس الحركة الملا محمد عمر. وذكر الجيش الأمريكي أنه نفذ غارة جوية استهدفت منصور في منطقة نائية بالقرب من الحدود الأفغانية الباكستانية أمس السبت. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) بيتر كوك إنه مازال يتم تقييم نتائج الهجوم.

وفيما اعتبر في البداية مؤيدا لمفاوضات السلام مع الحكومة كابول، إلا أن الملا منصور رفض مرارا الجلوس إلى طاولة مفاوضات بمجرد استلامه قيادة الحركة. ويرى العديد من المراقبين أن منصور كان الخيار الواضح لخلافة الملا عمر، القائد العسكري والديني ذو العين الواحدة الذي قاد حركة طالبان منذ انطلاق التمرد في ظل فوضى الحرب الأهلية إلى حين الإعلان في تموز/ يوليو الماضي أنه توفي قبل عامين. ويرى مراقبون أن الملا منصور كان مسؤولا عن الإستراتيجية الهجومية الحالية لطالبان، بهدف ترسيخ سلطته التي تواجه معارضة عدد من كوادر الحركة المستائين من عملية تعيينه. وكان يتعين عليه من جهة أخرى إن يوقف تمدد تنظيم "الدولة الإسلامية" في أفغانستان الذي كثف عمليات تجنيد عناصر من طالبان خاب أملهم إزاء أداء قيادتهم.

وأعلنت الولايات المتحدة السبت أنها قتلت "على الأرجح" زعيم طالبان في ضربة جوية في باكستان. وكانت أصوات عدة في الجيش الأميركي وفي واشنطن طالبت في الأشهر الأخيرة بعودة الولايات المتحدة إلى المشاركة المباشرة ضد طالبان وخصوصا عبر توجيه ضربات جوية.

ح.ز/ ط.أ (د.ب.أ / أ.ف.ب)

مختارات

إعلان