قيصر الكرة الألمانية: ربما كنت ساذجا، لكن ضميري نظيف | أخبار | DW | 24.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قيصر الكرة الألمانية: ربما كنت ساذجا، لكن ضميري نظيف

أكد قيصر كرة القدم الألمانية فرانتس بيكينباور، الذي أشرف على ملف استضافة ألمانيا لمونديا 2006، أنه ربما كان ساذجا خلال تلك الفترة، لكنه شدد بأنه لم يقترف أي ذنب عن قصد وأن ضميره نظيف. يأتي ذلك ردا على اتهمات له بالفساد.

عاد اللاعب الألماني السابق فرانز بيكينباور للدفاع مجددا عن نفسه ضد اتهامات الفساد التي أحاطت بحصول ألمانيا على شرف استضافة بطولة كأس العالم 2006، مؤكدا أنه يتمتع بضمير "نظيف". وقال بيكينباور في مقابلة بثتها شبكة "سكاي" الإذاعية مساء أمس الاثنين (23 نوفمبر/تشرين الثاني 2015): "إذا كانت هناك صناديق سوداء أو محاولات لدفع رشى كنت سألاحظ هذا الأمر .. أتمتع بضمير نظيف".

وترأس بيكينباور ملف ترشح ألمانيا لاستضافة مونديال 2006، ثم أصبح فيما بعد رئيسا للجنة المنظمة للبطولة واُتهم بدفع مبلغ من المال لنائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم آنذاك جاك وارنر قبل أربعة أيام فقط من فوز ألمانيا بشرف استضافة المونديال. وكان بيكينباور قد أوضح في مقابلة مع صحيفة "زوديتشه تسايتونغ" الألمانية أنه كان يوقع على جميع الوثائق التي كانت تصل إليه. وأضاف الرئيس الشرفي لنادي بايرن ميونيخ: "لقد وقعت على كل شيء ببساطة حتى إنني وقت على بياض". وتابع: "لا أعرف إذا كان هذا نوعا من السذاجة .. لقد وقعت على مئات الأوراق والعقود بدون أن أقرأ أي سطر منها .. إذا وثقت في أحدهم، فأقوم بمنحه كل شيء".

ومن المقرر أن يلتقي "القيصر" اليوم الثلاثاء مرة أخرى مع مكتب المحاماة الدولي "فريشفيلدز" الذي تعاقد معه الاتحاد الألماني لكرة القدم للتحقيق في القضية.

ش.ع/ح.ز (د.ب.أ)

إعلان