قيادة حزب ميركل تدعم ترشح أرمين لاشيت لمنصب المستشارية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 12.04.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

قيادة حزب ميركل تدعم ترشح أرمين لاشيت لمنصب المستشارية

كشفت مصادر حزبية أن قيادة الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تنتمي إليه المستشارة ميركل، تؤيد ترشح أرمين لاشيت عن التحالف المسيحي للمنافسة على منصب المستشار، لكن لم يتخذ القرار رسميا بعد.

أرمين لاشيت رئيس حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، والمرشح المحتمل لمنصب المستشارية

أرمين لاشيت رئيس حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، والمرشح المحتمل لمنصب المستشارية

قال رئيس حكومة ولاية هيسن الألمانية، فولكر بوفير، عقب اجتماع لقيادة الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة أنغيلا ميركل إن غالبية الأعضاء البارزين في الحزب يؤيدون أرمين لاشيت كمرشح للكتلة المحافظة للمنافسة على منصب المستشار. وقال بوفير اليوم الاثنين (12 أبريل/ نيسان 2021) "نعتبر أنه مؤهل بشكل استثنائي وطلبنا منه التناقش الآن مع ماركوس سودر حول طريقة المضي قدماً".
  وأكد أحد المشاركين في الاجتماع أن قيادة الحزب "أصدرت رأياً واضحاً بعد مشاورات مفصّلة" كي يصبح لاشيت مرشح تحالف هذين الحزبين لحملة الانتخابات التشريعية المقررة في 26 أيلول/سبتمبر.

مختارات

 والقرار ليس نهائياً بعد إلا أن مع هذا الدعم، ستكون لدى لاشيت الستيني وهو رئيس ولاية شمال رينانيا فيستفاليا الاكثر اكتظاظاً بالسكان، فرص جيدة لخلافة ميركل في المستشارية، بعدما أمضت هذه الأخيرة 16 عاماً في الحكم. وسبق أن أكد لاشيت مساء الأحد في حديث مع قناة تلفزيونية تابعة لصحيفة "بيلد"، أنه واثق من أنه سيحصل على موافقة إدارة حزبه ليصبح مرشح المحافظين لمنصب المستشارية.

يُذكر أن المستشارة ميركل أعلنت أنها لن تسعى مجددا لإعادة انتخابها. ويقود لاشيت الحزب المسيحي الديمقراطي.

في المقابل يسعى ماركوس زودر، زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، الشقيق الأصغر للحزب المسيحي الديمقراطي، لأن يكون مرشح الكتلة المحافظة لمنصب المستشار. وإثر اجتماع مغلق لقادة التحالف المسيحي أمس الأحد، قال زودر: "خلصنا إلى أن كلا منا مؤهل ومستعد" ليكون مرشحا للمعسكر المحافظ. وبذلك أنهى زعيم الاتحاد الاجتماعي المسيحي البافاري الغموض حول رغبته في الترشح للمستشارية في وقت تضعه استطلاعات الرأي في صدارة المحافظين.

وكشف زودر في مقابلة مع القناة الألمانية الأولى (ARD) أن إعلانه الاستعداد للترشح جاء بسبب الآمال المعلقة عليه، قائلا: "لم تكن خطة حياتي أن أعد نفسي لمثل هذا الترشح لكن رد الفعل وآمال الكثير من الناس في ألمانيا، وكذلك نتائج الاستطلاعات، لعبت دورا مهما رغم أنها لا تلعب الدور المطلق".

وتُظهر استطلاعات الرأي أن زودر يتقدّم على منافسه، إذ أفادت القناة الأولى في التلفزيون الألماني أن 54% من الناخبين يعتبرون أنه (زودر) مرشّح جيّد. أما بالنسبة للاشيت، فهو لم يحصل سوى على 16% من نوايا التصويت.

ومن المعتاد أن تختار الكتلة المحافظة الحاكمة في ألمانيا - المعروفة باسم "التحالف المسيحي" - شخصا واحدا فقط ليكون مرشحها لمنصب المستشار.

ع.ش/ ع.ج.م (د ب أ)

مشاهدة الفيديو 15:21

مسائية DW: "فوضى" أزمة كورونا في ألمانيا.. هل أفقدت ميركل مصداقيتها؟

مواضيع ذات صلة