قوة بايرن ميونيخ تفقد الكلاسيكو الألماني بريقه | عالم الرياضة | DW | 30.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

قوة بايرن ميونيخ تفقد الكلاسيكو الألماني بريقه

حظيت المواجهات بين فريقي بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند خلال السنوات القليلة الماضية باهتمام جماهيري كبير، لكن قوة الفريق البافاري وضعف منافسيه هذا العام أفقدت مواجهات "الكلاسيكو" الألماني بريقها المعهود.

يلتقي فريق بايرن ميونيخ على ملعبه "اليانز أرينا" يوم غد السبت (31 مارس/ آذار 2018) غريمه التقليدي بوروسيا دورتموند في مباراة الكلاسيكو الألماني ضمن منافسات المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الألماني. وتعتبر هذه المواجهة الثالثة من نوعها هذا الموسم، حيث سبق للفريقين أن التقيا في منافسات كأس ألمانيا، بالإضافة إلى مباراة ذهاب الدوري الألماني. وآلت نتائج هاتين المباراتين لصالح الفريق البافاري الذي يبقى مرشحاً فوق العادة لحسم نتيجة مباراة الغد لصالحه أيضاً.

تأجيل احتفال بايرن باللقب

قوة فريق بايرن ميونيخ وتراجع مستوى فريق بوروسيا دورتموند هذا الموسم، جعلت الكلاسيكو الألماني يفقد بريقه بعدما كان يحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة داخل ألمانيا وخارجها. ويسعى دورتموند في هذه المواجهة فقط إلى تأجيل احتفالات غريمه بايرن ميونيخ بلقبه السادس على التوالي. ويدخل هذه المباراة، وهو متقدم بفارق 17 نقطة عن أقرب ملاحقيه، وسيحسم اللقب بالتالي قبل ست مراحل على ختام الموسم في حال فوزه على دورتموند، وتعثر شالكه الثاني على أرضه أمام فرايبورغ.

Borussia Dortmund - Bayern München (picture-alliance/dpa/Revierfoto)

أرشيف: غالبا نا تشهد مباريات دورتموند وبايرن ندية كبيرة

وقال مدرب دورتموند بيتر شتوغر: "خطتنا هي ألا يحتفلوا بلقب الدوري ضدنا"، في الوقت الذي أشار فيه مدرب النادي البافاري يوب هاينكس إلى "عدم اكتراثه" بتوقيت تأكيد التتويج الرسمي بلقب البوندسليغا هذا الموسم، رغم أن بايرن لم يحتفل باللقب بين جماهيره منذ 2005، وبالتالي سيكون التتويج يوم السبت مميزاً جداً لجمهور "أليانز أرينا"، خاصة إذا كان على حساب دورتموند.

التفكير في مباراة إشبيلية

وحتى لو نجح بايرن في حسم اللقب السبت لن يتمكن من تحطيم الرقم القياسي الذي حققه في 25 آذار/ مارس 2014، حين تُوج بطلاً بقيادة المدرب الإسباني بيب غوارديولا قبل 7 مراحل على انتهاء الموسم، فيما يحتاج دورتموند إلى نقاط المباراة كونه يصارع للحصول على مركز مؤهل إلى دوري الأبطال الموسم المقبل، لاسيما أن الفارق بين شالكه الثاني ولايبزيغ السادس لا يتجاوز الست نقاط.

ورغم أن حسم اللقب يوم السبت سيريح بايرن، الباحث عن تكرار سيناريو 2013 وإحراز الثلاثية، فإن تركيز هاينكس منصب حالياً على رحلة الأندلس الثلاثاء القادم حين يحل النادي البافاري ضيفاً على إشبيلية الإسباني في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري الأبطال.

مختارات

إعلان