قوات سوريا الديمقراطية تحذر تركيا من توسيع هجومها وتعلن حصيلة المعارك | أخبار | DW | 26.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قوات سوريا الديمقراطية تحذر تركيا من توسيع هجومها وتعلن حصيلة المعارك

قالت قوات سوريا الديمقراطية إن تركيا ستواجه "ردا مناسبا" إذا نفذت تهديدها بتوسيع هجومها ضد فصائل كردية بشمال سوريا حتى العراق. فيما ذكر مسؤول كردي أن روسيا غدرت بالأكراد وأن النظام السوري ينتظر سقوط عفرين بيد الأتراك.

مشاهدة الفيديو 24:46
بث مباشر الآن
24:46 دقيقة

مسائية DW : توسيع التدخل التركي في شمال سوريا.. أي دور لروسيا

قال ريدور خليل المسؤول الكبير في قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن اليوم الجمعة (26 كانون الثاني/يناير 2018) في مقابلة مع رويترز ببلدة عامودا بشمال سوريا "عندما سيحاول (الرئيس التركي أردوغان) أن يوسع من المعركة بكل تأكيد سيلاقي الرد المناسب". وذلك ردا على ما صرح به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق اليوم الجمعة، وتعهده بتطهير حدود بلاده مع سوريا من المقاتلين الأكراد قائلا إن أنقرة قد توسع نطاق عمليتها العسكرية الراهنة في شمال غرب سوريا شرقا حتى الحدود مع العراق وهي خطوة تهدد بمواجهة محتملة مع القوات الأمريكية المتحالفة مع الأكراد.

وأضاف ريدور خليل أنه يثق في أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد "داعش" والذي دعم قواته في معركتها ضد المتشددين يحاول ممارسة ضغوط على تركيا للحد من هجومها.

على صعيد متصل، أعلنت قوات سورية الديمقراطية (قسد) اليوم الجمعة، حصيلة العملية العسكرية التي بدأها الجيش التركي والجيش الحر على منطقة عفرين. إذ قالت في بيان لها إن عدد القتلى في صفوفها "بلغ 43 عنصرا، بينهم ثمانية مقاتلات من وحدات حماية المرأة وبلغ عدد الضحايا من المدنيين 59، إلى جانب 134 جريحا"، قالت إنهم سقطوا جراء القصف الجوي من قبل الطيران الحربي التركي على مدن وقرى المنطقة. وأشار بيان قسد إلى "سقوط حوالي 700 قذيفة مدفعية وهاون استهدفت المنطقة في الأيام الستة الماضية، إضافةً إلى 191 طلعة جوية من الطيران الحربي الذي رافقه طائرات مروحية أمس الخميس". وأضاف بيان قسد "حصيلة القتلى من الجيشين التركي والجيش السوري الحر بلغت 308 عناصر، من مختلف القوى المهاجمة، بينهم أربعة ضباط وقائد لواء سمرقند التابع للجيش الحر أحمد فايز".

وكان الرئيس التركي أردوغان قد صرح في وقت سابق اليوم الجمعة، أن "الجيش التركي قضى على 343 إرهابيًا وجيشنا يتقدم في عفرين بشكل كبير". وقال مصدر عسكري في غرفة عمليات غصن الزيتون لـ (د.ب.أ) إن "عدد قتلى الجيش السوري الحر منذ انطلاق العملية العسكرية بلغ عشرة مقاتلين و 23 جريحاً، أغلبهم من فيلق الشام ولواء السلطان مراد ولواء سمرقند".

اتهام روسيا بغدر الأكراد

من جانب أخر، قال رئيس حركة المجتمع الديمقراطي الكردي آلدار خليل إن روسيا "غدرت بالأكراد وتركت سماء منطقة عفرين مسرحاً لطائرات تركيا، والنظام السوري لن يتحرك بل ينتظر سقوط عفرين بيد الأتراك". ووصف خليل في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) اليوم الجمعة علاقات الأكراد مع روسيا بأنها " متوترة وغير مستقرة". وحول العلاقات مع الولايات المتحدة التي انتقدها الكثير من القياديين الكرد بأنها تركت الأكراد وحدهم يواجهون الجيش التركي، قال القيادي الكردي "العلاقات مع الولايات المتحدة هي طبيعية نتطلع للأفضل. ورغم الانتقادات التي توجه لهذه العلاقات لا يعني أن تتوتر، والهدف من هذه الانتقادات هو للقيام بواجباتهم تجاه ما يحصل".

في غضون ذلك، نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن المتحدث باسم الكرملين قوله إن الرئيس فلاديمير بوتين ناقش الوضع في عفرين مع مجلس الأمن القومي اليوم الجمعة. وقال المتحدث ديمتري بيسكوف إن بوتين ناقش أيضا الوضع في عفرين خلال اتصال هاتفي مع الرئيس التركي أردوغان يوم الثلاثاء الماضي.

ز.أ.ب/ع.ج (رويترز، د ب أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان