قوات القذافي تتقدم داخل مصراته وأنباء عن عشرات القتلى | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 29.03.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

قوات القذافي تتقدم داخل مصراته وأنباء عن عشرات القتلى

القوات الموالية لنظام معمر القذافي تتقدم الثلاثاء إلى داخل مصراتة، ثالث أكبر المدن الليبية، ومصادر طبية تتحدث عن عشرات القتلى خلال هجوم هذه القوات على الثوار. والولايات المتحدة تدرس خيار تسليح المعارضة للإطاحة بالقذافي.

default

تقدمت القوات الموالية لنظام معمر القذافي اليوم الثلاثاء مدعومة بقذائف دبابات داخل مصراتة (150 كلم شرق طرابلس)، والتي ما زالت بعض مناطقها خاضعة لسيطرة الثوار، بحسب متحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي لوكالة فرانس برس. وقال المتحدث الذي طلب عدم الكشف عن هويته "مصراتة في خطر، فقوات المجرم (معمر القذافي) تتقدم داخل المدينة والدبابات تقصف عشوائياً". وتابع المتحدث أن القوات الموالية للنظام لا تسيطر سوى على القسم الشمالي الغربي من المدينة.

وأشار المتحدث إلى أنه "خلافاً لما حدث في بنغازي فإن مقاتلات التحالف لم تقصف الدبابات الموجودة داخل المدينة خوفاً من وقوع ضحايا بين المدنيين"، مضيفاً أن "الوضع الإنساني كارثي، فمئات الأسر لجأت إلى المدارس والمساجد. الوضع هش وخطير للغاية".

وكان النظام الليبي قد أعلن أمس الاثنين وضع حد لهجومه ضد الثوار في مصراته حيث أُعيد فرض "الأمن" بحسب وزارة الخارجية الليبية، دون أن توضح ما إذا استعادت القوات الموالية السيطرة على المدينة.

Flash-Galerie Rebellen Libyen

عشرات القتلى

من جانب آخر أعلن مصدر طبي في مدينة مصراته إن القوات الموالية للعقيد الليبي معمر القذافي قتلت 142 شخصاً على الأقل وأصابت أكثر من 1400 بجروح خلال هجومها ضد الثوار في المدينة، بحسب وكالة الانباء الفرنسية. وأوضح المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته: "منذ 18 آذار/ مارس تلقينا 142 قتيلاً على الأقل". وأضاف "نعجز عن إحصاء الجرحى لكننا تجاوزنا 1400 شخص، أكثر من تسعين منهم في حالة خطيرة". وأشار إلى أنه من المتوقع وصول سفينة تركية خلال النهار لنقل نحو خمسين جريحاً.

تسليح المعارضة

وقالت سوزان رايس سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لم تستبعد تسليح المعارضة الليبية التي تقاتل من اجل الإطاحة بالعقيد الليبي معمر القذافي. وقالت في مقابلة مع برنامج "صباح الخير يا أمريكا" على قناة (إيه.بي.سي) التلفزيونية الأمريكية "لم نتخذ هذا القرار.. لكننا حتما لم نستبعده". وصرحت رايس أيضا لقناة (إيه.بي.سي) بأنه ليس هناك مؤشر على أن القذافي مستعد لترك السلطة دون ضغوط مستمرة من المجتمع الدولي. وفي إشارة إلى تقارير عن أن أفراداً من الدائرة المقربة من القذافي يتصلون بالغرب قالت المسؤولة الأمريكية: "العمل سيكون أكثر إقناعا لنا من الاحتمالات أو التكهنات". يُذكر أن دبلوماسياً في حلف شمال الأطلسي "ناتو" أعلن اليوم أن الحلف أرجأ تسلمه قيادة العمليات العسكرية في ليبيا التي كانت مرتقبة يوم غد الأربعاء، لتبدأ الخميس.

(ع.غ/ د ب أ/ أ ف ب)

مراجعة: هبة الله إسماعيل

مختارات