قناة ألمانية: النيابة تدرس فتح تحقيق مع المستشار شولتس لخرق السرية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 09.08.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

قناة ألمانية: النيابة تدرس فتح تحقيق مع المستشار شولتس لخرق السرية

ذكرت مجلة شبيغل أن المستشار أولاف شولتس وزوجته بريتا إرنست تخلصا من وثائق صنفت بالسرية في النفايات المنزلية. ويدرس مكتب المدعي العام في بوتسدام ما إذا كانت التحقيقات ضرورية ضد المستشار لخرقه سرية العمل.

المستشار أولاف شولتس وعلى يمينه زوجته بريتا إرنست

المستشار أولاف شولتس وعلى يمينه زوجته بريتا إرنست

بعد تقرير مجلة شبيغل حول اكتشاف وثائق مصنفة بأنها سرية في نفايات منزل المستشار أولاف شولتس، يفحص مكتب المدعي العام في بوتسدام ما إذا كان ينبغي الشروع في إجراءات أولية ضد المستشار لانتهاكه سرية العمل طبقا للمادة 353 ب من القانون الجزائي الألماني، وذلك حسب ما ذكرت قناة "في دي إر" (WDR) الألمانية في تغريدة لها على موقع تويتر.

وتابعت القناة، التي تنتمي إلى القنوات العامة في ألمانيا، في تغريدتها أن متحدثا باسم مكتب المدعي العام أكد الأمر بعد سؤاله عن ذلك. 

وكانت مجلة شبيغل، في نهاية شهر يوليو/ تموز،  قد ذكرت أن جيران أولاف شولتس وزوجته بريتا إرنست قد صادفوا وثائق في النفايات المنزلية للزوجين، من ضمنها كانت قطعة من الورق انتهى بها المطاف إلى القمامة ولوحظ عليها الصور و "الملامح الموجزة للشركاء" لرؤساء الدول والحكومات الحاضرين لقمة مجموعة السبع، التي عقدت في قصر إلماو جنوب ألمانيا.

"يجب إتلاف المعلومات المصنفة سرية"

قد يبدو محتوى الورقة غير مهم في البداية، ولكن تم تصنيف الوثيقة من قبل وزارة الخارجية الألمانية على أنها "معلومات سرية - للاستخدام الرسمي فقط". ويتم تطبيق قواعد صارمة في هذه الحالة وهو: "يجب إتلاف هذه المعلومات السرية بحيث لا يمكن التعرف على المحتوى"، حسب شبيغل.

وكانت زوجة المستشار بريتا إرنست والتي تشغل منصب وزيرة التعليم في ولاية براندنبورغ، هي التي تخلصت من الأوراق السرية دون تمزيقها، حسب شبيغل. ومن ضمن الأشياء التي عثر عليها الجيران في النفايات ملاحظات في التقويم ومسودات للخطب وقوائم الملابس.

ز.أ.ب/ص.ش

مختارات