قمة خليجية في الرياض تهيمن عليها ملفات اليمن وايران | أخبار | DW | 05.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قمة خليجية في الرياض تهيمن عليها ملفات اليمن وايران

أشاد الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز بمواقف فرنسا تجاه المنطقة العربية وذالك خلال افتتاحه لأعمال القمة الخليجية التي تناقش الملف اليمني وبرنامج ايران النووي.

انطلقت في العاصمة السعودية الرياض، القمة التشاورية لقادة دول مجلس التعاون الخليجي لمناقشة العديد من الملفات على الساحتين الإقليمية والعربية وفي مقدمتها الأزمة اليمنية، وذلك بحضور الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند. ورحب الملك سلمان بن عبدالعزيز في كلمته خلال افتتاح القمة بالرئيس الفرنسي. مؤكداً أن مواقف فرنسا اتجاه المنطقة إيجابية.

وبذالك يحل الرئيس الفرنسي "ضيف شرف" في قمة مجلس التعاون الخليجي اذ تلقى دعوة غير مسبوقة لرئيس دولة غربية منذ إنشاء المجلس عام 1981.

يجتمع قادة دول الخليج الثلاثاء في الرياض فيما تواجه المنطقة أزمات كبرى أبرزها ما يحدث في اليمن المجاور. فإلى جانب الدول الست في مجلس التعاون الخليجي المشاركة في القمة تشارك خمس منها إلى جانب أربع دول عربية أخرى منذ أواخر آذار/مارس في حملة عسكرية لصد تقدم جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن ووقف ما يعتبرونه محاولة إيرانية للسيطرة على هذه البلاد في شبه الجزيرة العربية.

وأعلن العاهل السعودي ز اليوم الثلاثاء عن تأسيس مركز لتنسيق المساعدات الإنسانية لليمن ودعا الأمم المتحدة للمشاركة في أنشطة الإغاثة.

كما يتضمن جدول إعمال القمة برنامج إيران النووي والاتفاق الإطار المبرم في مطلع نيسان/ابريل برعاية واشنطن، إضافة إلى محاربة تنظيم الدولة الإسلامية الناشط في العراق وسوريا، بحسب مصادر دبلوماسية.

ي ب/ ح ز (ا ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان