قلق أوروبي من تداعيات إقليمية خطيرة للوضع في اليمن | أخبار | DW | 26.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قلق أوروبي من تداعيات إقليمية خطيرة للوضع في اليمن

أعلنت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي أن التحرك العسكري في اليمن ليس حلا للأزمة وحثت القوى الفاعلة على التصرف بمسؤولية، فيما دعا الصليب الأحمر السعودية وأطراف النزاع في اليمن إلى الالتزام بقوانين الحرب.

قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني اليوم الخميس (26 آذار/مارس2015) إن التحرك العسكري في اليمن ليس حلا للأزمة وحثت القوى الإقليمية على التصرف بمسؤولية. وقالت موغيريني في بيان "إنني مقتنعة بأن التحرك العسكري ليس حلا.. وفي هذا المنعطف الخطير ينبغي على كل اللاعبين الإقليميين التصرف بمسؤولية وبطريقة بناءة لإتاحة الظروف للعودة إلى المفاوضات على نحو عاجل".

يذكر أن طائرات حربية سعودية وأخرى تابعة لدول عربية حليفة لها قصفت المقاتلين الحوثيين الذين يحاربون للإطاحة بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

من جانب آخر، دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر التحالف الذي تقوده السعودية باليمن والقوات المسلحة اليمنية والفصائل المسلحة للالتزام بقوانين الحرب معبرة عن القلق من تقارير تحدثت عن سقوط ضحايا من المدنيين عقب الضربات الجوية. وحثت اللجنة في بيان لها كل الأطراف على حماية المدنيين والمنشآت الطبية وضمان تلقي المصابين الرعاية الطبية بما يتماشى مع القوانين الإنسانية المنصوص عليها في معاهدات جنيف. وأضافت أنها تبرعت بإمدادات لمستشفيات تعز وعدن التي استقبلت عشرات المصابين.

ح.ع.ح/ع.ج (رويترز/أ.ف.ب)

مختارات

إعلان