قلب نيمار يخفق مجددا لصديقته السابقة ماركيزين | عالم المنوعات | DW | 31.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

قلب نيمار يخفق مجددا لصديقته السابقة ماركيزين

يبدو أن سحر ورومانسية العاصمة الفرنسية باريس قد أيقظ مشاعر الحب مرة ثانية لدى البرازيلي نيمار، الذي عاد إلى صديقته السابقة الممثلة البرازيلية الحسناء ماركيزين. فيما يقضي العشيقان الآن عطلة رأس السنة على أرخبيل برازيلي.

 Bruna Marquezine Freundin von Neymar Brasilien (picture alliance/Citypress24)

صديقة نيمار بونا.

ذكر موقع جريدة "بيلد" الألمانية اليوم الأحد (31 ديسمبر/كانون الأول 2017) أن الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا (25 عاما)، عاد مرة ثانية إلى صديقته الممثلة البرازيلية برونا ماركيزين (22 عاما)، بعد انفصالهما في وقت سابق.

وكان نيمار قد تعرف على الممثلة البرازيلية الحسناء برونا ماركيزين سنة 2013، بيد أنهما انفصلا لأسباب غير معروفة.

وأوضحت بيلد أن نيمار يقضي مع صديقته عطلة نهاية رأس السنة في الأرخبيل البرازيلي الساحر، فرناندو دي نورونيا. حيث أكد شهود عيان على أن نجم باريس سان جيرمان، شُوهد مع الممثلة البرازيلية ماركيزين أمس السبت يرقصان. فيما غنى نجم السامبا البرازيلي على الخشبة.

وأشارت بيلد، نقلا عن جريدة "غلوبو" البرازيلية، أن نيمار وبرونا يواصلان كتابة قصة الحب بينهما، بعد وقت قصير من انتقال النجم البرازيلي الصيف الماضي من فريق برشلونة، إلى نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان، في صفة قياسية بلغت قيمتها 222 مليون يورو.

يشار إلى أن النجم البرازيلي نيمار واجهته بعض المشاكل في فريق باريس سان جيرمان، فرغم تسجيله 11 هدفا في الدوري وستة أهداف في دوري أبطال أوروبا، إلا أنه احتك مع زميله في الفريق أديسون كافاني. كما كان له وقت عصيب مع المدرب الإسباني، أوناي إيمري، بالإضافة إلى بعض الشائعات مؤخرا، التي تربطه بفريق ريال مدريد، المنافس الأزلي لفريقه السابق برشلونة.

ر.م/ ع.خ

مختارات

إعلان