قطر للبترول تجدد اتفاق امتياز حقل نفط مشترك مع الإمارات | أخبار | DW | 13.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قطر للبترول تجدد اتفاق امتياز حقل نفط مشترك مع الإمارات

رغم التوتر الذي يسود العلاقات القطرية الإماراتية في الوقت الحالي، إلا أن ذلك لم يحل دون توقيع شركة قطر للبترول على اتفاق مع الإمارات العربية المتحدة لمواصلة تطوير وتشغيل حقل البندق النفطي المشترك.

Katar Öl- und Erdgasförderung bei Ras Laffan (Getty Images/AFP/K. Jaafar)

صورة من الأرشيف

أعلنت شركة "قطر للبترول" المملوكة للحكومة القطرية اليوم الثلاثاء (13 مارس/ أذار 2018) عن توقيع اتفاقية امتياز مع كل من المجلس الأعلى للبترول في إمارة أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة وشركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك)، والشركة المتحدة للتنمية البترولية المحدودة (شركة يابانية)، وشركة البندق المحدودة (الشركة المشغلة)، لمواصلة تطوير وتشغيل حقل البندق النفطي البحري المشترك.

وتحل اتفاقية الامتياز الجديدة محل الاتفاقية الأصلية لاستغلال حقل البندق والموقعة في آذار/مارس من عام 1953 بين حاكم أبو ظبي وشركة دارسي للاستكشاف المحدودة، والتي تم تعديلها أكثر من مرة منذ ذلك التاريخ. وكانت كل من دولة قطر وإمارة أبو ظبي قد وقعتا في آذار/مارس 1969 اتفاقية أخرى تنص على أن حقل البندق مملوك مناصفة بينهما.

يذكر أن الاتفاقية الجديدة هي أول اتفاق اقتصادي بين الدوحة وأبوظبي منذ قرار المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين فرض مقاطعة اقتصادية ودبلوماسية على قطر في حزيران/يونيو الماضي بدعوى تورط قطر في دعم جماعات إرهابية ومتطرفة تهدد استقرار الدول الأربع وغيرها من دول منطقة الشرق الأوسط، وهي الاتهامات التي تنفيها قطر تماما.

من ناحيته قال سعد شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، في بيان على موقع الشركة القطرية "نحن سعيدون لتوقيع اتفاقية الامتياز التي تضمن استمرار تطوير وتشغيل حقل البندق النفطي لسنوات عديدة قادمة. مضيفا "أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر شركاءنا اليابانيين على أدائهم المتميز خلال أكثر من أربعة عقود مضت من عمر الحقل، وعلى جهودهم في التشغيل الآمن والصديق للبيئة" وتابع الكعبي  "وإننا واثقون من أن شركة البندق لن تدخر جهداً للاستفادة من كامل إمكانات حقل البندق خلال الفترة القادمة من عمره لما فيه مصلحة جميع الأطراف."

وكان حقل البندق البحري المشترك بين دولة قطر وإمارة أبو ظبي قد اكتشف عام 1965، حيث بدأ إنتاجه عام 1975 ويتم تصدير النفط الخام من حقل البندق إلى اليابان والأسواق الآسيوية الأخرى.

هـ.د/ ح.ز (د ب أ، أ ف ب)

مختارات