قطر تقول المطالب العربية ″غير مقبولة″ والجبير يرفض التفاوض معها | أخبار | DW | 27.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قطر تقول المطالب العربية "غير مقبولة" والجبير يرفض التفاوض معها

وصف وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني من واشنطن مطالب الدول العربية الأربع من بلاده بـ "مجرد ادعاءات غير مثبتة بأدلة وليست مطالب". في المقابل رفض وزير الخارجية السعودية التفاوض مع قطر حول هذه المطالب.

التقى وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بوزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون اليوم الثلاثاء (27 حزيران/ يونيو 2017) وبحث معه مستجدات الأزمة الخليجية على ضوء المطالب التي تقدمت بها أربع دول عربية للدوحة. وجاء هذا الاجتماع قبيل لقاء آخر سيجريه تيلرسون للغرض نفسه مع وزير كويتي.

وذكر قناة الجزيرة الفضائية القطرية أن وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني قال اليوم الثلاثاء إن مطالب الدول العربية الأربع لبلاده بأن توقف دعمها للإرهاب لا أساس لها وغير مقبولة.

ونقل عن الشيخ آل ثاني قوله بعد لقائه تيلرسون "ما تم تقديمه من دول الحصار مجرد ادعاءات غير مثبتة بأدلة وليست مطالب". وأضاف "المطالب يجب أن تكون واقعية وقابلة للتطبيق وإلا لن تكون مقبولة".

الجبير: لا تفاوض مع قطر حول قائمة المطالب

من جانبه قال وزير الخارجية السعودية، عادل الجبير، خلال لقاء بعدد من الصحفيين في العاصمة الأمريكية واشنطن إنه "لا تفاوض مع قطر حول قائمة المطالب"، مشيراً إلى أنه "بيد قطر قرار التوقف عن دعم التطرف والإرهاب"، بحسب ما جاء على صفحة وزارة الخارجية  السعودية على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي.

وأكد الجبير على أن الدول العربية، التي اتخذت قراراً بمقاطعة قطر، السعودية ومصر والإمارات والبحرين، لا تنوي التفاوض معها بشأن القائمة، والتي تضمنت 13 مطلباً من الدوحة لإنهاء المقاطعة التي يجب أن يتم الرد عليها في غضون 10 أيام وإلا ستعتبر لاغية.

وكانت الدول المقاطعة لقطر قدمت عبر الوسيط الكويتي قائمة بعدة مطالب، من بينها وقف عمليات التحريض الإعلامي وتسليم مطلوبين وقطع علاقات الدوحة بتنظيمات إرهابية وإغلاق شامل لكافة فروع قنوات الجزيرة وخفض مستوى علاقاتها الدبلوماسية مع إيران.

وكانت السعودية والبحرين ومصر والإمارات ودول أخرى قد قطعت العلاقات مع قطر متهمة إياها بدعم "الإرهاب" وباتخاذ مواقف داعمة لإيران التي تتهمها الدول الخليجية بالتدخل في شؤونها. ونفت قطر هذه الاتهامات.

أ.ح (رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان