قطر تستدعي سفيرها من مصر لاتهامها بدعم الإرهاب | أخبار | DW | 19.02.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قطر تستدعي سفيرها من مصر لاتهامها بدعم الإرهاب

قررت قطر سحب سفيرها من مصر للتشاور على خلفية تصريحات قام بها المندوب المصري لدى جامعة الدول العربية اتهم خلالها الدوحة بدعم الإرهاب، ردا على التحفظ القطري إزاء الغارات المصرية بليبيا.

صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية القطرية بأن دولة قطر استدعت سفيرها لدى القاهرة للتشاور على خلفية تصريح مندوب مصر لدى جامعة الدول العربية. ونقل الموقع الإلكتروني لقناة الجزيرة أن مصدرا مسؤولا بوزارة الخارجية القطرية ذكر أن استدعاء السفير يأتي على خلفية اتهام مندوب مصر لدى الجامعة العربية لقطر بدعم الإرهاب.

ونقلت وزارة الخارجية القطرية عن السفير سعد بن علي المهندي، مدير إدارة الشؤون العربية في الوزارة، قوله: "وإذ تستنكر دولة قطر هذا التصريح الموتور الذي يخلط بين ضرورة مكافحة الإرهاب وبين قتل وحرق المدنيين بطريقة همجية، لم يلتفت لها مصدر التصريح وأنه يجب عدم الزج باسم قطر في أي فشل تقوم به الحكومة المصرية لأن قطر داعمة وسوف تظل دائما داعمة لإرادة الشعب المصري واستقراره".

وأكد السفير المهندي بأن تحفظ دولة قطر الوارد على الفقرة التي صدرت في البيان الصحفي الصادر عن الاجتماع التشاوري لمجلس الجامعة العربية "إنما جاء متوافقاً مع أصول العمل العربي المشترك الذي يقضي بأن يكون هناك تشاور بين الدول العربية قبل قيام إحدى الدول الأعضاء بعمل عسكري منفرد في دولة عضو أخرى لما قد يؤدي هذا العمل من أضرار تصيب المدنيين العزل". وبخصوص تحفظ الدوحة عن البند الخاص برفع الحظر عن التسليح، جاء في البيان بأن "موقف دولة قطر كان واضحاً في اجتماع وزراء الخارجية العرب بتاريخ 15 يناير 2015 من مبدأ عدم تقوية طرف على حساب آخر قبل نهاية الحوار وتشكيل حكومة وحدة وطنية يكون لها الحق بطلب رفع الحظر بالنيابة عن الشعب".

وكانت وسائل الإعلام المصرية نقلت عن السفير طارق عادل مندوب مصر الدائم لدى الجامعة العربية انتقاده لقطر لتحفظها على الضربات الجوية المصرية في ليبيا واتهامه الدوحة بدعم الإرهاب والخروج على التوافق العربي. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن عادل قوله إن التحفظ القطري على الضربات الجوية المصرية في ليبيا "يؤكد مرة أخرى خروج قطر عن الإجماع العربي... بات واضحا أن قطر كشفت عن موقفها الداعم للإرهاب".

وقد يعيد الخلاف الدبلوماسي إثارة أزمة داخل مجلس التعاون الخليجي المدعوم من الغرب كانت دفعت السعودية والإمارات والبحرين لسحب سفراءها من الدوحة العام الماضي لدعمها للإسلاميين. وقصفت الطائرات المصرية مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا يوم الاثنين بعد يوم من نشر الجماعة المتشددة لتسجيل مصور لذبح 21 مصريا مسيحيا.

ش.ع/و.ب (د.ب.أ، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان