قضية استهداف كنائس قبطية.. محكمة عسكرية تنطق عقوبة الإعدام | أخبار | DW | 11.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قضية استهداف كنائس قبطية.. محكمة عسكرية تنطق عقوبة الإعدام

أصدرت محكمة عسكرية مصرية حكماً اليوم الخميس بإعدام 17 شخصا أدينوا بتهمة التخطيط وتنفيذ هجمات على ثلاث كنائس قبطية وعلى نقطة تفتيش للشرطة في عامي 2016 و2017.

ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن محكمة عسكرية مصرية أصدرت اليوم الخميس (11 تشرين أول/ أكتوبر 2018) حكما بالإعدام على 17 شخصا بتهم الضلوع في هجمات بقنابل على ثلاث كنائس ونقطة تفتيش أمنية تابعة للشرطة في عامي 2016 و2017 مما أدى إلى مقتل أكثر من 80 شخصا.

وقالت الوكالة الرسمية أيضا إن المحكمة عاقبت 19 شخصا آخرين في القضية بالسجن المؤبد فيما يتعلق بالهجمات على كنائس في القاهرة والإسكندرية ومدينة طنطا في دلتا النيل. والأحكام قابلة للطعن وفق القانون المصري.

يشار إلى أن تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي كان قد أعلن مسؤوليته عن التفجيرين اللذين وقعا في الإسكندرية وطنطا ونفذهما انتحاريان في أحد السعف في أبريل/ نيسان 2017 وتسببا في مقتل 45 شخصا. كما أعلن التنظيم مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف كنيسة ملحقة بالكاتدرائية المرقسية بالقاهرة في ديسمبر/ كانون الأول عام 2016 وأدى لمقتل 28 شخصا. وتضم الكاتدرائية مقر بابا الأقباط الأرثوذكس تواضروس الثاني وعادة ما تكون إجراءات الأمن فيها محكمة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن بعض المتهمين أدينوا أيضا بتنفيذ هجوم على كمين للشرطة في الصحراء الغربية العام الماضي قتل فيه ثمانية على الأقل من أفراد الشرطة.

يذكر أنه على مدار الأعوام الثلاثة تعرض الأقباط، الذين يمثلون نحو 10% من عدد سكان مصر البالغ 100 مليون نسمة، لاعتداءات دامية أوقعت أكثر من مئة قتيل وعشرات المصابين.

ح.ع.ح/ ع.خ (أ.ف.ب/ رويترز)

مختارات

إعلان