قضية اختفاء خاشقجي.. الريال السعودي عند أضعف مستوى منذ عام | أخبار | DW | 15.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

قضية اختفاء خاشقجي.. الريال السعودي عند أضعف مستوى منذ عام

تواجه السعودية خسائر مالية على خلفية اختفاء الصحفي جمال خاشقجي. الريال السعودي يتراجع، كما خسرت أسهم مجموعة اتصالات يابانية عملاقة من قيمتها. وألغى عدد من كبار رجال الأعمال المشاركة في مؤتمر "دافوس في الصحراء" بالرياض.

تعرضت الأسواق المالية السعودية لضغوط في الأيام القليلة الماضية مع تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمعاقبة الرياض إذا اتضح أن الصحفي السعودي المختفي جمال خاشقجي قد قُتل في قنصلية المملكة باسطنبول.

وانخفض سعر الريال السعودي إلى أضعف مستوى له منذ يونيو/ حزيران 2017 في السوق الفورية خلال المعاملات المبكرة اليوم الاثنين (15 أكتوبر/ تشرين الأول 2018)، حيث بلغ السعر المعروض للريال السعودي 3.7514 مقابل الدولار الأمريكي.

كما تراجعت أيضا أسعار أسهم المجموعة اليابانية العملاقة للاتصالات "سوفت بنك غروب" اليوم الإثنين بنسبة حوالى 7 في المائة في بورصة طوكيو بسبب مخاوف مرتبطة بعلاقاتها المالية مع السعودية. وتقود المجموعة اليابانية والرياض صندوقا استثماريا هائلا للتكنولوجيا يحمل اسم "صندوق رؤية سوفت بنك" (سوفتبنك فيجن فاند). وسجل سعر سهم "سوفت بنك" تراجعا نسبته 6,71 بالمئة ليبلغ 9,306 ين بعد بعض الانتعاش. ويتولى إدارة الصندوق الملياردير الياباني ماسايوشي سون، ويبلغ رأسمال هذا الصندوق مئة مليار دولار، يأتي  نحو نصفها من صندوق سيادي للرياض.

مقاطعة "دافوس الصحراء"

وتتهم دول عدة السعودية بالوقوف وراء اختفاء خاشقجي. وقد رفضت الرياض الأحد تهديدها بعقوبات بسبب هذه القضية، مؤكّدة أنّها ستردّ على أي خطوة تتّخذ ضدها "بإجراء أكبر". وجاءت هذه التطورات قبل أسبوع من مؤتمر استثماري مهم في الرياض يطلق عليه اسم "دافوس في الصحراء".

وأعلنت شركات عالمية ومؤسسات إعلامية ومستثمرون كبار انسحابهم من المؤتمر بسبب قضية خاشقجي، بينما أوقف رجال أعمال آخرون تعاونهم الاقتصادي مع المملكة. وذكرت تقارير إخبارية مساء أمس الأحد أن بيل فورد رئيس مجلس إدارة مجموعة "فورد موتور" الأمريكية لصناعة السيارات وجيمي ديمون الرئيس التنفيذي لمجموعة "جيه.بي.مورجان تشيس" المصرفية الأمريكية ألغيا مشاركتهما في مؤتمر "دافوس في الصحراء"، على خلفية اختفاء خاشقجي، في حين تؤكد التقارير مشاركة وزير الخزانة الأمريكي ستيف مونشن في المؤتمر.

وكان "دارا خوسروساشي" الرئيس التنفيذي لشركة "أوبر تكنولوجيز" لخدمات النقل الذكي و"بوب باكيش" الرئيس التنفيذي لشركة "فياكوم" للإعلامية "وستيف كيس" الشريك المؤسس لشركة خدمات الإنترنت "أيه.أو.إل" قد ألغوا في وقت سابق مشاركتهم في المؤتمر.

مشاهدة الفيديو 02:06

تصاعد حدة اللهجة بين واشنطن والرياض حول خاشقجي

ارتفاع أسعار النفط

وعلى صعيد أسعار النفط، صعدت العقود الآجلة للنفط بشكل حاد اليوم الاثنين، مع تزايد التوترات بشأن اختفاء خاشقجي مما أثار مخاوف بشأن الإمدادات. وقفزت العقود الآجلة للخام الأمريكي 80 سنتا أو 1.12 في المئة إلى 72.14 دولار للبرميل، لتواصل مكاسب يوم الجمعة بعد خسائر فادحة يومي الأربعاء والخميس.

يذكر أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي المعروف بمواقفه المنتقدة لسياسات الحكومة السعودية قد اختفى منذ دخوله القنصلية السعودية في مدينة اسطنبول التركية  يوم 2 تشرين أول/أكتوبر الحالي. وفي حين يدعي مسؤولون  أتراك أن لديهم أدلة تؤكد أن خاشقجي تعرض للقتل، تنفي المملكة العربية  السعودية هذه الادعاءات تماما، كما تنفي أي صلة لها باختفائه.

ص.ش/م.س (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع