قريباً .. إجراء تحليل الكولسترول دون الحاجة إلى الصوم | عالم المنوعات | DW | 08.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

قريباً .. إجراء تحليل الكولسترول دون الحاجة إلى الصوم

يضطر العديد من مرضى الكولسترول إلى الصوم لساعات طويلة قبل سحب عينة من الدم. دراسة حديثة توصلت إلى معادلة جديدة ودقيقة لحساب مستويات الكولسترول منخفضة الكثافة ودون الحاجة إلى الصوم.

أوضحت شركة "كويست دياجنوستكس" الخميس ( 7 سبتمبر/ أيلول 2017) أنها ستبدأ في استخدام طريقة أكثر دقة لحساب مستويات الكولسترول منخفض الكثافة (إل دي إل) لا تتطلب الصوم قبل سحب عينة الدم، ما قد يسهل من حياة المرضى الذين كانوا يضطرون من قبل للصوم لما يصل إلى 12 ساعة قبل التحليل، حسب ما أشارت إليه دورية "كلينيكال ليبيدولوجي".

وأفاد فريق من الباحثين أن طريقة الحساب الحالية قد تؤدي لخطأ في تصنيف الأفراد المعرضين لخطر شديد، ما يسبب قصوراً في استخدام العلاجات المخفضة للدهون. وتستخدم المعادلة الحالية لحساب مستويات الكولسترول منخفض الكثافة منذ عام 1972، ويمكن أن يؤدي عدم الالتزام بالصوم إلى نتائج غير دقيقة.

هذا وتعتبر المستويات المرتفعة من الكولسترول مؤشراً على الإصابة بأمراض القلب. وتستخدم التحاليل لتحديد ما إذا كان يجب أن يتناول المرضى عقاقير لخفض مستويات الكولسترول على غرار (ليبيتور) وغيره للمساعدة في منع الإصابة بالأزمات القلبية والجلطات

وفي سياق ذي صلة، قال رئيس الشركة، جاي هولجموت، في بيان له إن "الصوم من ثماني إلى 12 ساعة قبل زيارة مركز لخدمة المرضى لسحب عينة دم في الصباح ينطوي على صعوبات وقد يثني الكثير من المرضى عن الخضوع لتحاليل الدهون".

جدير بالذكر أن الشركة تستخدم طريقة الحساب الجديدة في مراكزها لخدمة المرضى وعددها 2200 بموجب ترخيص من جامعة "جونز هوبكنز". وقد توصل الدكتور المتخصص في أمراض القلب، سيث مارتن، إلى هذه المعادلة الجديدة.

ر.م/ ي.أ ( رويترز)

مختارات

إعلان