قرعة صعبة للفرق العربية في تصفيات كأس إفريقيا 2017 | أخبار | DW | 08.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قرعة صعبة للفرق العربية في تصفيات كأس إفريقيا 2017

أوقعت قرعة التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الإفريقية الحادية والثلاثين لكرة القدم المقررة عام 2017 في الغابون المنتخبين المغربي والليبي في مجموعة واحدة. كما أسفرت القرعة عن مواجهات صعبة للمنتخبات العربية الأخرى.

Marokko Fußballnationalmannschaft

أوقعت القرعة المنتخب المغربي مع نظيره الليبي في مجموعة واحدة.

أسفرت قرعة التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية الحادية والثلاثين لكرة القدم المقررة عام 2017، والتي أجريت اليوم الأربعاء (الثامن من نيسان/ أبريل 2015) بالقاهرة، عن مواجهات صعبة للمنتخبات العربية باستثناء المنتخب الجزائري الذي تلقت بلاده صدمة كبيرة قبل بداية القرعة مباشرة عندما فقدت فرصة استضافة البطولة حيث منح الاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) حق الاستضافة إلى الغابون في مفاجأة من العيار الثقيل.

وكانت القرعة الأكثر صعوبة من نصيب المنتخبين المصري والسوداني اللذين وضعا ضمن فرق المستوى الثاني وكان متوقعا أن تضعهما القرعة في هذا الموقف حيث دفعت القرعة بالمنتخب المصري (أحفاد الفراعنة)، الذي يحمل الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب الأفريقي برصيد سبعة ألقاب، إلى المجموعة السابعة مع المنتخب النيجيري العنيد والمتوج باللقب في نسخة 2013.

ويسعى المنتخب المصري إلى بلوغ النهائيات هذه المرة بعد غيابه عن النسخ الثلاث الماضية كما غاب المنتخب النيجيري عن النسخة الماضية التي أقيمت مطلع العام الحالي والتي كان من المفترض أن يدافع فيها عن اللقب لكنه سقط في التصفيات. وتضم المجموعة السابعة معهما منتخبي تنزانيا وتشاد من المستويين الثالث والرابع على الترتيب.

أمام المنتخب السوداني فأوقعته القرعة في المجموعة التاسعة مع نظيره الإيفواري حامل اللقب، كما تضم معهما المجموعة المنتخب السيراليوني بخلاف المنتخب الغابوني الذي لن تحتسب نتائجه في هذه التصفيات.

كما ظلمت القرعة المنتخبين المغربي والليبي بوقوعهما سويا ضمن المجموعة السادسة التي تضم معهما منتخبي كيب فيردي (الرأس الأخضر) وساوتومي، حيث ينتظر أن تشهد المجموعة صراعا رهيبا بين المنتخبين العربيين ومنتخب الرأس الأخضر صاحب الصولات والجولات على الساحة الأفريقية في السنوات الأخيرة.

أما المنتخب التونسي (نسور قرطاج) فأوقعته القرعة في المجموعة الأولى متوسطة المستوى مع منتخبات توجو وليبيريا وجيبوتي المنتخب العربي الآخر في هذه المجموعة.

Wappen Fußballnationalmannschaft Algerien

كما كان المنتخب الجزائري هو الأوفر حظا في هذه القرعة حيث أوقعته في المجموعة العاشرة مع منتخبات إثيوبيا وليسوتو وسيشل لتعوضه هذه المجموعة نسبيا عن عدم فوز بلاده بحق الاستضافة.

كما أسفرت القرعة عن مجموعة أخرى نارية هي المجموعة الثالثة عشر التي تضم أيضا منتخبات الكاميرون وجنوب أفريقيا وغامبيا وموريتانيا (الفريق العربي الآخر في القرعة) حيث ينتظر أن تشهد المجموعة صراعا هائلا بين الكاميرون وجنوب أفريقيا على بطاقة التأهل للنهائيات.

ح.ع.ح/ أ.ح (د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان