قتلى وجرحى في هجوم على عرض عسكري في إيران | أخبار | DW | 22.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

قتلى وجرحى في هجوم على عرض عسكري في إيران

قُتل أكثر من عشرة أشخاص في هجوم مسلّح استهدف تجمعاً خلال عرض عسكري في مدينة الأهواز في جنوب غربي إيران، كما جُرح أكثر من ثلاثين شخصاً، بحسب وكالة الأنباء الرسمية في إيران.

قالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) إن عدة أشخاص قتلوا اليوم السبت (22 أيلول/ سبتمبر) بعدما فتح مسلّحون النار خلال عرض عسكريّ في مدينة الأهواز بجنوب غرب البلاد. وتابعت الوكالة أن "هناك معلومات عن مقتل العديد من المدنيين دون أن نعرف عددهم تحديداً"، مشيرة إلى أنه "لم يُصب أيّ مسؤول كان مشاركاً في الحدث".


من جانبها نقلت وكالة الأنباء الطلابية (إيسنا) شبه الرسمية عن علي حسين زاده نائب محافظ خوزستان قوله إن أحد عشر شخصا قتلوا في الهجوم  ومن المتوقع ارتفاع عدد القتلى، وإن ما يربو على 30 شخصا أصيبوا في الهجوم، موضحاً أن "الجرحى في حالة حرجة".

وأشارت الوكالة الرسمية (إرنا) إلى وجود معلومات تفيد أن عدداً من "منفذي الحادث لقوا حتفهم على يد قوات الأمن". واتهم التلفزيون الرسمي في إيران "عناصر تكفيرية" بالقيام بالهجوم المسلح في مدينة الأهواز، مركز إقليم خوزستان، والتي تشهد احتجاجات متفرقة للأقلية العربية في إيران.

وفي هذا السياق قال المتحدث باسم فيالق الحرس الثوري الإيراني، إن المهاجمين الذين استهدفوا، اليوم السبت، عرضا عسكريا ينتمون إلى "مجموعة إرهابية تدعمها المملكة العربية السعودية"، بحسب وكالة الانباء الإيرانية (إرنا)، وأضاف رمضان شريف أن "الأفراد الذين أطلقوا النار على الناس والقوات المسلحة أثناء العرض مرتبطون بمجموعة الأهواز التي تغذيها السعودية" في إشارة إلى حركة النضال العربي لتحرير الأحواز الإيرانية المعارضة.

وتصاعدت التوترات بين إيران والسعودية خلال السنوات القليلة الماضية مع دعم البلدين أطرافاً متصارعة في حروب بسوريا واليمن وأحزاباً سياسية متنافسة في العراق ولبنان.
وتنظم إيران عدداً من العروض في مدن من بينها العاصمة طهران وميناء بندر عباس في الخليج إحياء لذكرى الحرب العراقية الإيرانية التي دارت من عام 1980 إلى عام 1988.

م.ع.ح/ع.ج (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

مختارات