قتلى وجرحى في هجوم على حفل غنائي في كابول | أخبار | DW | 14.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتلى وجرحى في هجوم على حفل غنائي في كابول

قتل ما لايقل عن 14 شخصا، بينهم أمريكيون وهنود، في هجوم استمر سبع ساعات استهدف حفلا غنائيا في دار ضيافة في العاصمة الأفغانية. وحركة طالبان تعلن مسؤوليتها عن الهجوم الإرهابي.

قالت بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان اليوم الخميس (15 من مايو/أيار 2015) إن 14 مدنيا قتلوا وأصيب العديد في هجوم لحركة طالبان في دار ضيافة في كابول. وقالت جيورجيت جاجنون، مديرة هيومان رايتس بالبعثة "هذه الهجمات المتعمدة التي تستهدف المدنيين تمثل أعمالا وحشية". وأضافت "بيانات طالبان بشأن تجنب وقوع خسائر في صفوف المدنيين تبدو غير حقيقية عندما نرى الهجمات الأخيرة. على طالبان الالتزام بتعهداتها ووقف مهاجمة المدنيين فورا".

وقتل أربعة هنود وأميركي وإيطالي في الهجوم على مركز الضيافة "بارك بالاس" الذي كان يستضيف حفلا موسيقيا لفنان أفغاني معروف. وفي سياق متصل، أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الهندية أنه "للأسف قتل أربعة هنود في الهجوم بحسب المعلومات التي حصلنا عليها حتى اللحظة".

ومن جهتها، أعلنت مونيكا كامينغز المتحدثة باسم السفارة الاميركية في كابول "بإمكاننا تأكيد تقارير تفيد بمقتل أميركي في الهجوم"، وقدمت التعازي لعائلات الضحايا. ومن جهته قال مساعد قائد الشرطة سيد غول اغا روحاني إنه بعد حصار استمر حوالى سبع ساعات قتلت الشرطة آخرالمهاجمين الثلاثة قرابة الساعة 2.00 (21.30 بالتوقيت العالمي).

وأعلنت حركة طالبان صباح الخميس مسؤوليتها عن الهجوم الذي استمر سبع ساعات وشهد تفجيرات وإطلاق نار، وقالت في بيان إن الهجوم كان عبارة عن "مهمة انتحارية نفذها أحد مقاتلينا وتم التخطيط للهجوم بشكل متقن لاستهداف حفل كان يشارك فيه أشخاص هامون، بينهم أميركيون". يذكر أن هذه هي المرة الاولى التي تواجهه القوات الأفغانية وحدها من دون الدعم الكامل من القوات الاجنبية بقيادة الولايات المتحدة.

ش.ع/م.س (د.ب.أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان