قتلى وجرحى في تفجيرات انتحارية شرقي دمشق | أخبار | DW | 02.07.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتلى وجرحى في تفجيرات انتحارية شرقي دمشق

أفادت مصادر أمنية سورية بالعاصمة دمشق بسقوط قتلى وجرحى جراء إنفجارات ثلاث هزت العاصمة السورية. وتم تفجير ثلاثة سيارات مفخخة في جنوب ووسط دمشق بحسب المصادر الأمنية الحكومية.

Syrien Damaskus Bombenanschlag Autobombe 08.04.2013 ANDERER AUSSCHNITT (AFP/Getty Images)

صورة من الأرشيف

قال التلفزيون السوري إن مهاجما انتحاريا فجر نفسه في ساحة التحرير بوسط دمشق اليوم الأحد (الثاني من تموز/سبتمبر2017) مما أدى إلى مقتل 18 شخصا على الأقل وإصابة 53 آخرين.

وأضاف أن المهاجم الانتحاري كان داخل إحدى ثلاث سيارات ملغومة كانت تلاحقها السلطات. وذكر التلفزيون أن السلطات دمرت السيارتين الأخريين في موقع آخر في غرب دمشق.

وأفاد التلفزيون الرسمي في شريط عاجل "الجهات المختصة تلاحق ثلاث سيارات مفخخة وتتمكن من تفجير اثنتين في مدخل مدينة دمشق عقدة المطار وتحاصر الثالثة في ساحة التحرير فقام الإرهابي بتفجير نفسه ما أسفر عن ارتقاء شهداء وعدد من الجرحى".

إلا أن وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) نقلت في وقت لاحق عن مصدر في قيادة شرطة دمشق ان "إرهابيين فجروا ثلاث سيارات مفخخة بشكل متزامن اثنتان منها على طريق المطار قرب كلية الهندسة الميكانيكية ، والثالثة في ساحة الغدير" في شرق العاصمة.

وبرغم بقائها في منأى عن المعارك العنيفة والمدمرة التي شهدتها مدن سورية كبرى، استهدفت العاصمة ومحيطها خلال سنوات النزاع الطويلة بعدة تفجيرات دامية أودت بحياة العشرات.

وفي منتصف آذار/مارس الماضي مع دخول النزاع في البلاد عامه السابع، قتل 32 شخصا في دمشق جراء تفجيرين انتحاريين لم تتبن أي جهة مسؤوليتهما. وجاء ذلك بعد أيام على تفجيرين دمويين تسببا بمقتل 74 شخصا في احد أحياء دمشق القديمة وتبنتهما هيئة تحرير الشام (تضم جبهة النصرة سابقا وفصائل أخرى جهادية متحالفة معها.

من جهة أخرى  قصف الجيش الإسرائيلي مساء السبت موقعا عسكريا سوريا وذلك بعد سقوط قذيفتين على هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل، حسبما ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية. ووفقا للتقرير فإن الجيش الإسرائيلي أشار إلى عدم وقوع أية خسائر أو إصابات.يذكر أن القوات الإسرائيلية شنت هجوما يوم الجمعة الماضية على موقع عسكري سوري بعد سقوط "قذيفة خلال عمليات الاقتتال الداخلي" على هضبة الجولان، التي احتلتها إسرائيل بعد حرب 1967 وضمتها في عام 1981 في خطوة غير معترف بها دوليا.

ع.أ.ج (د ب ا، رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان