قتلى وجرحى في انفجارات استهدفت أسواقا شعبية في العراق | أخبار | DW | 17.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتلى وجرحى في انفجارات استهدفت أسواقا شعبية في العراق

أعلنت مصادر أمنية وأخرى طبية عراقية مقتل أكثر من ثلاثين شخصا في تفجيرات استهدفت أسواقا شعبية في شمال وجنوب بغداد بينها اعتداء انتحاري بحزام ناسف.

أفادت مصادر أمنية وشهود عيان بمقتل أكثر من ثلاثين وإصابة 46 آخرين في انفجار مزدوج بحزام ناسف وعبوة ناسفة وقع ظهر اليوم الثلاثاء (17ايار/ مايو 2016) في سوق شعبية عراقية في حي الشعب شمالي بغداد. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن القوات الأمنية أغلقت الطرق المؤدية إلى مكان الانفجار. وفي انفجار ثان، قتل شخصان وأصيب 15 آخرون في انفجار سيارة مفخخة مركونة في أحد الأسواق في ناحية اليوسفية جنوبي بغداد.

يأتي هذا فيما عثرت الشرطة العراقية الثلاثاء على جثة مسؤول محلي قتل برصاص مسلحين في منزله شمال غربي مدينة كركوك / 250 كم شمالي بغداد. وقالت مصادر أمنية إن دوريات الشرطة ابلغت عن وجود جثة ، كامل حمزه جواد، عضو المجلس المحلي لناحية الرياض داخل منزله بحي العمل الشعبي شمال غرب كركوك على خلفية اقتحام مسلحين مجهولين المنزل فجر اليوم وإطلاق الرصاص عليه فاردوه قتيلا . وأشارت المصادر إلى أن المهاجمين لاذوا بالفرار.

وكانت القوات العراقية قد بدأت الاثنين عملية واسعة لاستعادة مدينة الرطبة التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية قبل نحو عامين، كما أعلن بيان عسكري. وأفاد بيان لقيادة العمليات المشتركة أن "القوات العراقية تقدمت صباح الاثنين باتجاه مدينة الرطبة لفك أسرها من دنس الدواعش الإرهابيين"، موضحا أن جهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية وشرطة الأنبار والحشد العشائري يشاركون في العملية.

وتقع الرطبة التي سيطر عليها التنظيم الجهادي في حزيران/يونيو 2014، في غرب محافظة الأنبار قرب الطريق الرئيسي المؤدي الى الأردن. وكانت القوات العراقية استعادت السيطرة مناطق واسعة من الأنبهار مطلع العام الجاري، آخرها مدينة هيت الإستراتيجية. لكن لايزال التنظيم يسيطر على مدينة الفلوجة التي تبعد 60 كلم غرب بغداد إضافة إلى مدينة الموصل ثاني اكبر مدن العراق.

ي ب/ س ك (د ب أ، ا ف ب)

مختارات

إعلان