قتلى من الموالين للنظام في قصف على شمال سوريا نُسب لإسرائيل | أخبار | DW | 16.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

قتلى من الموالين للنظام في قصف على شمال سوريا نُسب لإسرائيل

تشهد الجبهة السورية توتراً شديداً بين ايران وحزب الله من جهة، وإسرائيل من جهة ثانية، وقالت سوريا إن إسرائيل هاجمت من جديد موقعا عسكريا في ريف حلب، فيما كشفت مصادر أخرى وقوع قتلى من بينهم عناصر أجنبية.

قتل تسعة عناصر من المسلحين الموالين للنظام في القصف الذي استهدف موقعاً عسكرياً في شمال سوريا ليل الأحد واتهمت دمشق إسرائيل بتنفيذه، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الإثنين (16 يوليو/ تموز 2018).

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن بين القتلى ستة سوريين، من دون أن يتمكن من تحديد جنسيات القتلى الآخرين، مشيراً إلى أن "الصواريخ الإسرائيلية استهدفت مركزاً لمقاتلين من الحرس الثوري الإيراني قرب مطار النيرب العسكري" في ريف حلب الشرقي.

وكانت وكالة الأنباء السورية (سانا) أمس الأحد أن غارة إسرائيلية استهدفت موقعا عسكريا في ريف حلب. ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري لم تسمه أن الغارة استهدفت بصواريخ موقعا عسكريا شمالي مطار النيرب. وأضافت أن آثار الغارة اقتصرت على أضرار مادية.

يأتي هذا فيما قالت مصادر في المعارضة السورية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن القصف استهدف معسكراً لحزب الله اللبناني في مطار النيرب العسكري وأدى الى مقتل 7 عناصر وجرح اخرين، دون أن يؤكد حزب الله ذلك.

وهذه المرة الثالثة التي تستهدف فيها إسرائيل مواقع عسكرية في سوريا في تموز/ يوليو، إذ كانت دمشق اتهمتها في الثامن من الشهر بقصف مطار التيفور العسكري في وسط البلاد، وتكرر الأمر في الـ12 منه وأعلنت إسرائيل وقتها أنها ضربت ثلاثة مواقع عسكرية في جنوب سوريا. وأعلنت دمشق في الحادثتين ان دفاعاتها الجوية تصدت للصواريخ الإسرائيلية.

ص.ش/ح.ز (ا ف ب، د ب أ)

مختارات