قتلى في اشتباكات بين الأمن المصري ومؤيدين لجماعة الإخوان | أخبار | DW | 09.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتلى في اشتباكات بين الأمن المصري ومؤيدين لجماعة الإخوان

أفادت مصادر أمنية وطبية مصرية أن أربعة أشخاص على الأقل من بينهم عنصر في الشرطة قتلوا في اشتباكات بين قوات الأمن ومؤيدين للإخوان في محافظة دمياط. وتزامن ذلك أيضا مع مقتل شرطيان في مدينة العريش شمال سيناء.

قالت مصادر أمنية وطبية إن أربعة أشخاص قتلوا اليوم السبت (التاسع من مايو/ أيار 2015) في اشتباكات بين قوات الأمن ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين في محافظة دمياط المطلة على البحر المتوسط.

وقال مصدر إن من بين القتلى رجل أمن وأضاف أن الاشتباكات وقعت في قرية البصارطة التي شهدت قبل أيام مقتل مجند في الشرطة في اشتباكات مماثلة.

أثناء ذلك أعلن مسؤولون أمنيون عن مقتل شرطيان مصريان في مدينة العريش شمال سيناء بيد مسلحين يعتقد أنهم من عناصر تنظيم "أنصار بيت المقدس" المتطرف كانوا في سيارة ولاذوا بالفرار اثر الهجوم، بحسب المصدر ذاته.

وأعلن تنظيم "أنصار بيت المقدس" مبايعته لتنظيم "الدولة الإسلامية" واتخذ لنفسه تسمية جديدة "ولاية سيناء".

ومددت مصر السبت حالة الطوارئ وحظر التجول في قسم من شمال سيناء يشمل المنطقة الحدودية مع غزة لثلاثة أشهر إضافية إثر استمرار الهجمات الدامية شبه اليومية ضد قوات الأمن والجيش المصريين.

وفي سياق متصل، قال العميد محمد سمير المتحدث الرسمى باسم القوات المسلحة المصرية اليوم السبت إن عدد الإرهابيين الذين تمت تصفيتهم خلال الفترة من 25 تشرين أول/ أكتوبر2014 إلى 30 نيسان/أبريل من العام الجاري بلغ 725 إرهابيا .

وأضاف المتحدث في بيان على صفحته بموقع التواصل الاجتماع " فيس بوك" إنه تم خلال هذه الفترة أيضا تدمير 1823 مقرا للعناصر الإرهابية من بينها مخابئ تحت الأرض وخنادق وعشش وخيام ومنازل مهجورة، كما تم تفجير 8 عربات مفخخة من بينها عربات حكومية مسروقة و1447 دراجة نارية بدون لوحات أثناء المداهمات وأعمال التأمين.

هـ.د/ ح.ع.ح ( رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان