قتلى جدد في حمص ودعوات لتجميد عضوية سوريا لدى الجامعة العربية | أخبار | DW | 29.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

قتلى جدد في حمص ودعوات لتجميد عضوية سوريا لدى الجامعة العربية

دعا اتحاد كتاب مصر إلى تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية، فيما أفاد ناشطون أن خمسة مدنيين قتلوا السبت في حمص. وأنباء عن مقتل 17 من عناصر الأمن في اشتباكات مع منشقين عن الجيش السوري.

default

لقي خمسة أشخاص على الأقل مصرعهم السبت (29 تشرين الأول/ أكتوبر 2011)، بعد أن قصفت دبابات سورية أحد الأحياء القديمة في حمص، فيما عُد من أعنف الهجمات منذ أن شدد الجيش هجومه على المدينة قبل أسبوعين، لقمع احتجاجات وانشقاقات جديدة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "ثلاثة شهداء مدنيين سقطوا صباح السبت في مدينة حمص، اثنان منهما من حي دير بعلبة، بينما سقط القتيلان الآخران "في حي بابا عمرو، إثر قصف بالرشاشات الثقيلة". كما قتلت امرأة في بلدة تلبيسة، بالقرب من حمص.

مثقفون مصريون يدعون لتجميد عضوية سوريا

من جانب آخر دعا اتحاد كتاب مصر السبت إلى تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية، وكذلك تجميد عضوية اتحاد كتاب سوريا في اتحاد الكتاب العرب، في بيان أصدره، يتضمن دعوة لوقفة احتجاجية ضد النظام السوري وتضامنا مع الشعب السوري في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل. وأكد البيان أن "الوقفة الاحتجاجية تتضمن مجموعة من الفعاليات تبدأ بمسيرة تتجه بعد ذلك إلى جامعة الدول العربية في "يوم التضامن مع الثورة السورية"، يعلن خلالها المطالبة بتجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية، وذلك للوقوف إلى جانب الشعب السوري في ثورته ضد النظام الاستبدادي، الذي يستخدم العنف والقتل لقمع الثورة".

Syrien Demonstration in Damaskus gegen Russland und China Menschenrechte

طالما تعرضت الجامعة العربية لانتقادات المحتجين السوريين

ويشارك في هذه الوقفة الاحتجاجية عدد من الكتاب والأدباء المصريين، بينهم بهاء طاهر وأحمد عبد المعطي حجازي وحسن طلب ومحمد فريد أبو سعدة، إلى جانب عدد من الكتاب والأدباء والناشطين الحقوقيين وأبناء الجالية السورية المقيمين في مصر.

سوريا تنتقد رسالة الجامعة العربية

بدورها انتقدت وزارة الخارجية والمغتربين السورية رسالة تلقتها مساء أمس الجمعة من رئيس اللجنة الوزارية المنبثقة عن مجلس الجامعة العربية، وقالت إنها تستند إلى أكاذيب. وصرح مصدر مسؤول في الوزارة لوكالة الأنباء السورية اليوم السبت أن "وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم تلقى رسالة من رئيس اللجنة الوزارية المنبثقة عن مجلس الجامعة العربية في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة بعد الاطلاع على مضمونها تبين أنها تضمنت مواقف تستند أساساً إلى أكاذيب إعلامية بثتها قنوات التحريض المغرضة حول ما جرى في سورية بالأمس".

وكانت اللجنة الوزارية العربية قد وجهت "رسالة عاجلة" إلى الرئيس السوري بشار الأسد أمس الجمعة أعربت فيها عن "امتعاضها لاستمرار عمليات القتل"، مطالبة إياه بفعل "ما يلزم لحماية المدنيين"، كما أفاد بيان رسمي.

(ف. ي/ د ب أ، رويترز، أ ف ب)

مراجعة: عماد غانم

مختارات