قتال عنيف في مخيم اليرموك وأنباء عن تراجع ″داعش″ | أخبار | DW | 10.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتال عنيف في مخيم اليرموك وأنباء عن تراجع "داعش"

اندلع قتال عنيف في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بالعاصمة دمشق بين فصائل فلسطينية ومقاتلي تنظيم "داعش"، في ما وردت أنباء عن قصف القوات الحكومية للمخيم دون معلومات حول سقوط ضحايا.

ذكر نشطاء أن قتالاً عنيفاً اندلع الجمعة (العاشر من نيسان/ أبريل 2015) في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بالعاصمة السورية دمشق. وقال خالد عبد المجيد، أمين سر تحالف القوى الفلسطينية التي تقاتل المتشددين، إن القتال يندلع منذ الساعات الأولى من الصباح على حافة المخيم القريب من منطقة الحجر الأسود، حيث توجد بالفعل قواعد لتنظيم "داعش". وأضاف في تصريحات هاتفية لوكالة الأنباء الألمانية إن قواتهم الآن وصلت إلى مركز المخيم بعد حصر إرهابيي التنظيم في 35 في المائة فقط من المخيم.

من جانبه، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات الحكومية قصفت مخيم اليرموك بالمدفعية دون ورود أنباء عن سقوط خسائر بشرية. وخضع مخيم اليرموك لحصار فرضته الحكومة السورية منذ عام 2013، عندما تمكنت قوات المعارضة من تثبيت موطئ قدم لها في المخيم، الذي يعد موقعاً استراتيجياً لكونه على الطرف الجنوبي للعاصمة دمشق.

وكان وصول المساعدات الإنسانية للمخيم محدوداً للغاية، حتى تم السماح أخيراً للصليب الأحمر بدخوله في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي. ومنذ أكثر من أسبوع الآن، يشهد المخيم - وهو أكبر مخيم للاجئين في سوريا - إطلاق نار من قوات النظام السوري وعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية". وطالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بوقف فوري للقتال في مخيم اللاجئين، قائلاً إنه في طريقه "إلى أن يشبه مخيماً للموت".

ع.خ/ ي.أ (د ب ا)

مختارات

إعلان