قبل زيارة ميانمار وبنغلاديش.. البابا يصلي لضحايا هجوم سيناء | أخبار | DW | 26.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قبل زيارة ميانمار وبنغلاديش.. البابا يصلي لضحايا هجوم سيناء

صلى البابا فرنسيس بابا الفاتيكان اليوم الأحد من أجل ضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع يوم الجمعة في مسجد بشمال سيناء المصرية.

أعرب بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، اليوم الأحد (26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017)، عن شعوره بالألم الشديد جراء مجزرة مسجد الروضة بسيناء المصرية. وقال البابا في ختام  قداس في ساحة القديس بطرس: "لقد سبب لنا ألمًا كبيرًا خبر المجزرة التي وقعت  يوم الجمعة في مسجد في شمال سيناء. أواصل صلاتي من أجل الضحايا والجرحى والمجتمع بأسره. ليحرّرنا الله من هذه المآسي وليعضد جهود جميع الذين يعملون من أجل السلام والوفاق والتعايش."

وكان الفاتيكان قد قال في بيان يوم أول أمس الجمعة إن البابا فرنسيس قدم تعازيه فى ضحايا المجزرة، واصفا الهجوم بأنه "عمل وحشي". وكان الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد بقرية الروضة شمالي سيناء قد أسفر عن مقتل 305 شخص، من بينهم 27 طفلا وإصابة 128 آخرين.

ويستعد البابا للقيام برحلة لن تكون سهلة إلى ميانمار وبنغلاديش. وقال غريغ بوركه، المتحدث باسم البابا إنها "مغامرة أكثر من كونها رحلة". وينتظر أن يصل البابا ميانمار غدا الإثنين وتنتهي الزيارة في بنغلاديش في الثاني من ديسمبر/ كانون الأول. وستلقي مأساة مسلمي الروهينغا خصوصا بظلالها على تلك الزيارة.

م.أ.م/ ص.ش ( د ب أ، رويترز، DW )

 

مختارات