قاض إسباني يأمر باستخراج جثة سلفادور دالي لإجراء اختبار إثبات نسب | عالم المنوعات | DW | 26.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

قاض إسباني يأمر باستخراج جثة سلفادور دالي لإجراء اختبار إثبات نسب

 بعد أكثر من 28 سنة على وفاته، ذكرت محكمة في مدريد أن قاضياً إسبانياً أمر باستخراج جثة الرسام السريالي الشهير سلفادور دالي لإجراء اختبار إثبات نسب. فما هي خلفيات هذا القرار المفاجئ؟

أعلنت محكمة في العاصمة الإسبانية مدريد أن قاضياً أمر باستخراج رفات الرسام السريالي الشهير سلفادور دالي لإجراء اختبار إثبات نسب. وكان دالي، الذي توفي متأثراً بأزمة قلبية عام 1989 عن عمر يناهز 84 عاماً، قد نال مكانة مرموقة بسبب أعماله الفنية الغريبة، مثل الساعات المنصهرة التي ظهرت في لوحة "إصرار الذاكرة" عام 1931، وكان يمكن التعرف على شكله على الفور بفضل شاربه الطويل الملتف.

وحتى صدور هذا الحكم، كان يُعتقد أن ليس لديه أبناء. لكن امرأة إسبانية تبلغ من العمر 61 عاماً من مدينة جيرونا لم تذكر المحكمة اسمها أقنعت القاضي بوجوب استخراج رفات دالي لمعرفة ما إذا كانت هي ابنة الفنان.

هذا وتدعي السيدة، التي تعمل كقارئة طالع ، منذ عام 2007 أنها ابنة دالي. وهي تسعى الآن لاعتراف قانوني بأنها ابنته، الأمر الذي يعطيها أيضاً الحق في جزء من ممتلكاته وعائد حقوق لوحاته وأعماله الفنية. وتقول السيدة إن والدتها كانت تعمل في منزل دالي في منتصف خمسينيات القرن الماضي وكانت بينهما علاقة غرامية سرية.

يشار إلى أن سلفادور دالي دُفن في فيجيريس، وهي مدينة تقع في إقليم كاتالونيا شمال شرق إسبانيا.

من جهته، صرح إينريك بلانكويز، محامي السيدة، بأنه قد يتم استخراج رفات دالي مطلع الشهر المقبل رغم أنه لم يتم تحديد تاريخ ذلك.

أ.ب/ ي.أ (د ب أ)

مختارات

إعلان