قادة جمهوريون لترامب بعد قمة هلسنكي: روسيا ليست حليفتنا | أخبار | DW | 16.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

قادة جمهوريون لترامب بعد قمة هلسنكي: روسيا ليست حليفتنا

ما أن انتهى المؤتمر الصحفي المشترك بين ترامب وبوتين، حتى اشتعلت الساحة الداخلية الأمريكية. سهام النقد لترامب جاءت من الجمهوريين قبل الديمقراطيين. رئيس مجلس النواب الجمهوري بول رايان خاطبه قائلا: "روسيا ليست حليفتنا".

تبرأ سياسيون بارزون في الحزب الجمهوري من تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على هامش قمته مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين (17 تموز/ يوليو 2018) في هيلسنكي. وأكد القيادي الجمهوري بول رايان، رئيس مجلس النواب الأمريكي، أن "على الرئيس أن يدرك أن روسيا ليست حليفتنا" مضيفا: "ليس هناك شك في أن روسيا تدخلت في انتخاباتنا ولا تزال تحاول تقويض الديمقراطية هنا وفي جميع أنحاء العالم".

وأشار رايان إلى أن المخابرات الأمريكية ليست وحدها التي على قناعة بالتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، بل أيضا لجنة المخابرات التابعة لمجلس النواب. وانتقد رايان روسيا قائلا إنها لا تزال تتخذ "موقفا معاديا لقيمنا ومثلنا الأساسية" وأضاف: "على الولايات المتحدة أن تركز على محاسبة روسيا ووقف هجماتها الشريرة على الديمقراطية".

أما رئيس لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ الأمريكي، جون ماكين، فقال منتقدا ترامب: "كان المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في هيلسنكي أحد أكثر العروض المشينة لرئيس أمريكي منذ زمن سحيق". ورأى ماكين المعروف بمعارضته الشديدة لترامب أن القمة كانت "خطأ مأسويا".

بدوره رأي بوب كوركر، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب والمعروف أيضا بانتقاده لترامب، أن القمة عززت موقف بوتين، وقال في تصريح لصحفيين في واشنطن: "أعتقد أنه قد ربح بشكل هائل". مضيفا "أراهن أنه يأكل كافيار الآن".

وبدوره قال السناتور الجمهوري لينزي غراهام إن أداء ترامب سيبعث برسالة "ضعف" إلى موسكو. وأضاف غراهام في تغريدة على تويتر "أضاع الرئيس ترامب فرصة لمحاسبة روسيا على التدخل في انتخابات عام 2016 وتوجيه تحذير قوي يتعلق بالانتخابات القادمة. ستنظر روسيا إلى رد ترامب على أنه دلالة على الضعف وهذا الرد يخلق مشكلات أكثر مما يحل".

وقال جيف فيلك، وهو سناتور من أريزونا وأحد المنتقدين الدائمين لترامب: "لم أعتقد أبدا أنني سأرى اليوم الذي يقف فيه رئيسنا الأمريكي على المنصة مع الرئيس الروسي ويوجه اللوم للولايات المتحدة وليس للعدوان الروسي. هذا أمر مشين".

ولم يعلن ترامب، خلال مؤتمره الصحفي مع بوتين في هلسنكي انحيازه الواضح للمخابرات الأمريكية، التي تؤكد قناعتها بأن روسيا تدخلت في الانتخابات الأمريكية عام 2016 بل وصف نفي بوتين هذا التدخل بأنه "شديد وقوي للغاية".

أ.ح/ي.ب (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مشاهدة الفيديو 01:50

الكيمياء المفقودة بين ترامب والقادة الأوروبيين

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع