في مغامرة مجنونة.. التف حول بريطانيا العظمى سباحة | عالم المنوعات | DW | 04.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

في مغامرة مجنونة.. التف حول بريطانيا العظمى سباحة

حقق البريطاني روس إدغلي رقماً قياسياً بالسباحة حول البر الرئيسي لبريطانيا العظمى في مغامرة غريبة من نوعها عانى خلالها الصراع مع قناديل البحر وتفادى فيها سفن الشحن العملاقة، فكم أمضى من الوقت سباحة؟

أصبح مغامر بريطاني (33 عاماً) أول شخص يلتف لمسافة حوالي 2900 كيلومتراً حول البر الرئيسي لبريطانيا العظمى سباحة. وغادر روس إدغلي ميناء مارغيت في أول حزيران/ يونيو الماضي ولم تطأ قدماه الأرض حتى اليوم الأحد (الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر 2018).

وخلال الـ 157 يوماً التي قضاها في البحر، صارع قناديل البحر وتفادى سفن الشحن وتغلب على الأمواج الهائجة. ومع ذلك، قال السباح البريطاني في مقابلة صحفية إن إحدى أكبر شكاواه هي أن لسانه تشقق على نحو بالغ بسبب تراكم المياه المالحة.

كما أوضح أنه أُصيب بتقرحات شديدة في عنقه. وقال إدغلي الذي لم يكن هذا رقمه القياسي الأول، إنه عندما كان يسير إلى الشاطئ ارتدى نظاراته مرة أخرى ليخفي دموعه.

يُذكر أن إدغلي موجود بالفعل في موسوعة غينيس للأرقام القياسية لتسلق حبل بطول يعادل ارتفاع جبل إفرست. كما أنه أكمل ماراثون بينما كان يسحب سيارة.

ع.غ/ ع.خ (د ب أ)

مختارات