في ظلال الإرهاب .. ألمانيا تخسر بهدفين أمام الديوك الفرنسية | عالم الرياضة | DW | 13.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

في ظلال الإرهاب .. ألمانيا تخسر بهدفين أمام الديوك الفرنسية

أمور عديدة بدت غريبة في تلك المباراة - شكل الملعب وكرة اللعب وأصوات انفجارات خارج الملعب. وفي النهاية نجح منتخب الديوك الفرنسية في الخروج فائزاً بهدفين لصفر على المانشافت، في مباراة ودية استعداد ليورو 2016.

حل المنتخب الألماني لكرة القدم مساء الجمعة (13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) ضيفاً على نظيره الفرنسي في مباراة ودية بالعاصمة الفرنسية باريس، استعداداً لنهائيات كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016"، التي تقام العام القادم في فرنسا. وجاءت تلك المباراة في ظل أجواء غريبة، حيث أخلت الشرطة الفرنسية فندق "موليتور" في باريس حيث ينزل المنتخب الألماني لكرة القدم ظهر الجمعة بسبب إنذار بوجود قنبلة. لكن بعد ثلاث ساعات اتضح أن الإنذار كاذب.

وانطلقت المباراة في التاسعة مساء بتوقيت وسط أوروبا في ظل حضور الرئيس الفرنسي أولاند ووزير الخارجية الألماني شتاينماير. وبدا الملعب غريباً وكذلك كرة اللعب. وفي الدقيقة العشرين من المباراة سمع صوت انفجار شديد خارج الملعب. ورغم المخاوف التي أحاطت بالملعب، استمرت المباراة وكان أداء الفريقين خالياً من الإثارة والمتعة عموماً. ولاحت فرصة لماريو غوميز للتسجيل لألمانيا في الدقيقة 43 لكنه أهدرها، ليتمكن بعدها الفرنسي أوليفيه جيرو من تسجيل الهدف الأول لمنتخب فرنسا في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد متابعة تمريرة عرضية زاحفة من النجم الشاب أنتوني مارتيال.

وفي الشوط الثاني استمر اللعب بين الفريقين مع وجود خطورة أكثر على مرمى مانويل نوير حارس مرمى ألمانيا. وفي ظل ورود الأخبار عن حدوث انفجارات وعمليات إطلاق نيران في باريس، غادر أولاند "ستاد دو فرانس" متوجها إلى وزارة الداخلية الفرنسية. كما غادر شتاينماير المقصورة الرئيسية.

وقبل نهاية المباراة بأربع دقائق، أضاف البديل أندري جينياك الهدف الثاني لفرنسا من ضربة رأس رائعة هيأها له زميله بليس ماتويدي عبر تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليسرى. وبعد انتهاء المباراة سمحت الشرطة في ملعب باريس للجماهير بالسير على أرضية الملعب لاعتبارات أمنية، فنزل الآلاف أرض معلب باريس الدولي في منظر يذكر قليلاً بما حدث في مصر قبل سنوات خلال مباراة الزمالك المصري والأفريقي التونسي.

وبهذا الفوز ثأر منتخب فرنسا من خسارته صفر/1 أمام ألمانيا في دور الثمانية لبطولة كأس العالم الأخيرة التي أقيمت بالبرازيل العام الماضي.

ص.ش/ ي.أ (د ب أ)

مختارات

إعلان