في رسالة رسمية لواشنطن ـ طهران تنفي مسؤوليتها في هجوم أرامكو | أخبار | DW | 18.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

في رسالة رسمية لواشنطن ـ طهران تنفي مسؤوليتها في هجوم أرامكو

بعثت طهران برسالة إلى واشنطن تنفي فيها أي دور في الهجمات التي طالت منشأتي نفط في السعودية، فيما طلبت الرياض من كوريا الجنوبية مساعدتها في تعزيز دفاعاتها الجوية إثر الهجمات على منشآتها النفطية.

بعثت طهران برسالة دبلوماسية إلى الولايات المتحدة نفت فيها أي دور لها في تلك الهجمات، وحذرت من أي تحرّك ضدها. وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن المذكرة الرسمية التي أُرسلت الاثنين عبر السفارة السويسرية التي تمثّل مصالح الولايات المتحدة في طهران، "شددت على أن إيران لم تلعب أي دور في هذا الهجوم وتنفي وتدين" الاتهامات الأميركية لها في هذا الصدد".

في السياق نفسه، قالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء اليوم (الأربعاء 18 سبتمبر/ أيلول 2019) إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان طلب من سول المساعدة في تعزيز نظام الدفاع الجوي للمملكة بعد أن أدى الهجوم على منشأتي نفط بالسعودية إلى انخفاض إنتاجها من الخام، وأضافت الوكالة أن الجانبين اتفقا على استمرار المشاورات.

كما نقلت وكالة الأنباء السعودية اليوم عن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قوله إن الهجوم على منشآت نفطية حيوية في المملكة "اختبار حقيقي للإرادة الدولية في مواجهة الأعمال التخريبية". وأدلى الأمير محمد بهذه التصريحات خلال اتصال هاتفي مع رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن الذي دعا المجتمع الدولي إلى "اتخاذ إجراءات حازمة وموقف صارم تجاه مثل هذه الهجمات التخريبية" حسبما أفادت الوكالة السعودية.

مشاهدة الفيديو 01:12

أسلحة بالمليارات لم تحم منشآت النفط ما الذي يجري في السعودية؟ #مسائية_DW

من جهته، أكّد الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم أن استهداف "اليمنيين" منشأتي نفط في السعودية يعد بمثابة "تحذير" للمملكة من إمكانية شن حرب على نطاق أوسع رداً على العملية العسكرية التي تقودها الرياض في اليمن. وقال روحاني في تصريحات نُشرت على حساب الحكومة الإيرانية على "تويتر"، "اليمنيون (...) لم يستهدفوا مستشفى أو مدرسة ولا سوقًا في صنعاء. استهدفوا موقعًا صناعيًا (...) ليحذّروكم". وأضاف موجهًا خطابه على ما يبدو لحكّام السعودية التي أنفقت مليارات الدولارات على الأسلحة الأميركية: "تعلّموا الدروس من هذا التحذير وخذوا بعين الاعتبار إمكانية اندلاع حرب في المنطقة".

وأعلن الحوثيون الموالون لإيران مسؤوليتهم عن الهجمات لكن مسؤولاً أميركيًا قال الثلاثاء إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب توصلت إلى أن صواريخ كروز إيرانية استخدمت في العملية.

في سياق متصل، حثت وزارة الخارجية الأمريكية المواطنين الأمريكيين على "توخي المزيد من الحذر" لدى السفر إلى السعودية، وذلك في إرشادات نُشرت على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء. وذكر البيان أن أفراد البعثة الأمريكية وعائلاتهم غير مسموح لهم باستخدام مطار أبها دون موافقة رئيس البعثة. وتعرض مطار أبها لهجمات متكررة بطائرات مسيرة وصواريخ أطلقت من اليمن حيث يحارب تحالف تقوده السعودية جماعة الحوثي.

ح.ز/ س.ك (رويترز / أ.ف.ب )

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة