في ذكرى سقوط الجدار.. ترامب يوجه رسالة لـ″أثمن الحلفاء″ | أخبار | DW | 09.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

في ذكرى سقوط الجدار.. ترامب يوجه رسالة لـ"أثمن الحلفاء"

رغم غياب الدفء في علاقاته مع ألمانيا، وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ألمانيا بـ"أثمن الحلفاء"، وذلك بمناسبة الذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين. في حين حضّه الرئيس الألماني فرانك فالتر-شتاينماير على التخلي عن "الأنانية".

Japan G20 Gipfel Osaka (Reuters/K. Lamarque)

صورة من الأرشيف

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم السبت (التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر 2019) رسالة بمناسبة الذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين، معتبراً أن ألمانيا واحدة من "أثمن الحلفاء لبلاده".
وهنأ ترامب المواطنين الألمان على الشوط الكبير الذي حققوه في إعادة توحيد بلادهم وإعادة بناء ألمانيا الشرقية سابقاً. وقال: "عيون العالم راقبت جيلاً من الألمان الشرقيين وهو يستعيد حريته التي وهبها الله له".


وأضاف الرئيس الأمريكي أن الدعاية الألمانية الشرقية على مدى عقود "روجت لوجود جنة عمالية مزدهرة على جانبهم من الجدار. ومع ذلك، فإن الشقق السكنية المتهالكة ومتاجر البقالة الخاوية تروي قصة مختلفة".

وأشار ترامب إلى أن الناس العاديين في ألمانيا الشرقية خاطروا بحياتهم من أجل الحرية، وتابع: "وبذلك كانوا هم العامل الحافز الذي أزال الستار الحديدي الذي سقط قبل 30 عاماً".
ووجه ترامب تحذيراً إلى الأنظمة الاستبدادية في جميع أنحاء العالم، وقال: "فليكن مصير جدار برلين بمثابة درس للأنظمة والحكام القمعيين في كل مكان: لا يمكن لأي ستار حديدي أن يقوض الإرادة الحديدية لشعب مصمم على أن يكون حراً".

وتأتي رسالة ترامب لألمانيا وسط علاقات باردة بين واشنطن وبرلين منذ توليه الحكم. ففي حين تنتقد الحكومة الألمانية السياسة التي تتبعها إدارة ترامب في العديد من الملفات، ينتقد ترامب الحكومة الألمانية ويطالبها بزيادة مساهمتها في حلف شمال الأطلسي، إضافة إلى الملف التجاري. وأبعد من ذلك، وجه ترامب مراراً انتقاداته إلى الاتحاد الأوروبي.

30. Jahrestag Mauerfall - Feier am Brandenburger Tor (AFP/M. Tantussi)

الرئيس الألماني في كلمته أمام بوابة براندينبورغ في برلين


الرئيس الألماني ينتقد "الأنانية" الأمريكية
من جانبه حض الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير الولايات المتحدة على إظهار "الاحترام" لحلفائها والتخلي عن "الانانية القومية"، وذلك في إطار الاحتفالات بالذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين.
وأمام بوابة براندبورغ التي رمزت حتى العام 1989 الى "انقسام المانيا"، أشار شتاينماير في خطاب الى الدور الرئيسي للولايات المتحدة، "الذراع القوية للغرب"، في انهيار الستار الحديدي قبل ثلاثة عقود. وقال: "نحن الألمان، ندين بالكثير لأمريكا بوصفها شريكاً في الاحترام المتبادل، بوصفها شريكاً من أجل الديموقراطية والحرية، ضد الانانية الوطنية. هذا ما آمله ايضاً في المستقبل"، في إشارة إلى الإدارة الحالية في واشنطن برئاسة دونالد ترامب.
من جانبه أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بـ"شجاعة" الألمان الباحثين عن الحرية والذين حطموا الجدار. وقال ماكرون في تغريدة باللغة الألمانية على تويتر: "لقد سقط (الجدار) بسبب شجاعة الآلاف من الناس الباحثين عن الحرية والذين مهدوا الطريق لإعادة توحيد ألمانيا ووحدة أوروبا"، وأضاف: "دعونا نحن أيضاً نتحلى بالشجاعة ونثمن انتظاراتهم".


واحتفلت ألمانيا اليوم بسقوط جدار برلين الذي أنهى تقسيم ألمانيا إلى شطرين شرقي وغربي على مدار 28 عاماً. وبحسب معلومات بحثية، لقي 140 شخصاً على الأقل حتفهم عند جدار برلين على يد النظام الحاكم في ألمانيا الشرقية سابقاً.
م.ع.ح/خ.س (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع