في ذكرى الوحدة - ميركل تؤكد مسؤولية ألمانيا تجاه أوروبا والعالم | أخبار | DW | 03.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

في ذكرى الوحدة - ميركل تؤكد مسؤولية ألمانيا تجاه أوروبا والعالم

في يوم الوحدة الألمانية أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مسؤولية ألمانيا على المستوى الدولي. وتجدر الإشارة إلى أن الاحتفالات بعيد الوحدة تحتضنها هذا العام مدينة ماينتس جنوب غرب ألمانيا.

قالت ميركل اليوم (الثلاثاء الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول 2017)، قبيل بدء الاحتفالات الرسمية بالذكرى السنوية السابعة والعشرين لتوحيد شطري ألمانيا التي تقام هذا العام في مدينة ماينتس(غرب ألمانيا)، إنه يمكن الشعور بالامتنان لنجاح الوحدة الألمانية سلميا. 

وذكرت ميركل أن ألمانيا تحمل على عاتقها لذلك مسؤولية تجاه أوروبا وتجاه تحسين التنمية على مستوى العالم، وأضافت: "نعلم أننا لا يمكننا الانفصال عن الأحداث في العالم"، مشيرة إلى أن المهام التي على عاتق ألمانيا لم تقلّ، وقالت "لكن بإمكاننا النظر إلى الوراء لنقول: نجحنا في تحقيق الكثير في الوحدة الألمانية، وهذا ينبغي أن يعطينا القوة لحل المشكلات المعلقة".

وقد انطلقت اليوم فعاليات الاحتفالات الرئيسية بالذكرى السنوية السابعة والعشرين لتوحيد شطري ألمانيا. وبدأت مراسم الاحتفال صباح اليوم بزيارة متحف "غوتنبرغ"، أحد أقدم متاحف المطبوعات في العالم، من قبل ممثلي أبرز خمس سلطات في الدولة، على رأسهم الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير والمستشارة أنغيلا ميركل ورئيس البرلمان المنتهية ولايته نوربرت لامرت، ورئيس المحكمة الدستورية أندرياس فوسكوله، ورئيسة مجلس الولايات مالو دراير، التي تتولى أيضا منصب رئيسة حكومة ولاية راينلاند-بفالتس المضيفة لاحتفالات الوحدة هذا العام.

وتجدر الإشارة إلى أن الاحتفالات بيوم الوحدة الألماني تُقام في عاصمة الولاية التي تتولى في ذلك التوقيت رئاسة مجلس الولايات (بوندسرات). وقالت دراير "يوم الوحدة الألمانية هو أهم عيد لدينا من وجهة نظري... حقيقة أننا حققنا الوحدة وهي تعطينا القوة في مواجهة التحديات".

وبرفقة زوجته توجه شتاينماير إلى أعضاء الوفد الشعبي الذين اصطفوا للترحيب بوصول سيارات قادة الدولة بأعلام الولايات الألمانية. وطلب عمدة ماينتس، ميشائيل إبلينغ، من ممثلي السلطات الدستورية التوقيع في الكتاب الذهبي لعاصمة الولاية. ويعقب زيارة المتحف حضور لقداس في كاتدرائية ماينتس، ثم حفل في قاعة المؤتمرات "راينغولدهاله"، والذي ستفرض السلطات طوقا أمنيا حوله، حيث من المتوقع تجمهر مئات المتظاهرين خارج موقع انعقاد الحفل.

وتنظم ولاية راينلاند-بفالتس هذا العام احتفالات الوحدة الألمانية تحت شعار "معا نكون ألمانيا". وأقيمت أمس الاثنين احتفالات شعبية بعيد الوحدة في ماينتس، وتمت إقامة أكشاك ممثلة للولايات الألمانية الستة عشر. ومن المقرر أن تسلم رئيسة حكومة راينلاند-بفالتس، مالو درير، على نحو رمزي راية رئاسة مجلس الولايات الألماني في ماينتس لعمدة ولاية برلين ميشائيل مولر. ويشارك في الحفل عدد من المغنيين، مثل المغني الألماني من أصل عراقي ليث الدين، و المغني الألماني ماكس غيسنغر، وفريق الروك "سيلي". وفي نهاية الاحتفالات تُطلق ألعاب نارية على ضفاف نهر الراين. وتشدد السلطات الألمانية الإجراءات الأمنية للاحتفالات منذ أمس الاثنين. ويشارك في تأمين فعاليات اليوم 4300 شرطي.

ح.ز/ م.س (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان