″في بيتنا سيري″ .. الذكاء الاصطناعي يغزو بيوت الألمان | عالم المنوعات | DW | 10.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

"في بيتنا سيري" .. الذكاء الاصطناعي يغزو بيوت الألمان

من "سيري" إلى "أليكسا" إلى "غوغل هوم": أنظمة التحكم الصوتي الذكية أضحت جزءاً من حياة الكثيرين، إذ يستخدم نحو ثُلث الألمان أحد تلك الأنظمة أو عدداً منها في حياته اليومية، فهل تتحول هذه الأنظمة إلى "جواسيس" على أصحابها؟

كشفت دراسة حديثة أن أنظمة التحكم الصوتي الذكية لا تزال تغزو السوق على الرغم من بعض المخاوف المتعلقة بحماية البيانات في ألمانيا.

وأظهرت الدراسة، التي أجراها مصرف "بوست بنك" الألماني ونشرت الاثنين (10 يونيو/ حزيران 2019) أن 32 في المائة من المواطنين في ألمانيا يستخدمون أنظمة صوتية ذكية من شركات "أبل" و"غوغل" و"أمازون". وأوضح مصرف "بوست بنك" أن هذه النسبة تزيد على ما تم رصده في العام الماضي بـ12 نقطة مئوية.

وجاء في الدراسة أن 48 في المائة ممن تقل أعمارهم عن 40 عاماً يستخدمون تطبيقات مثل "سيري" الخاص بأجهزة "أبل" أو مساعد غوغل الذكي.

وقال توماس بروش، رئيس القطاع الرقمي في "بوست بنك"، إن إلى جانب استخدام أنظمة التحكم الصوتي الذكية للسؤال عن حالة الطقس والتحكم في تشغيل الموسيقى أو الضوء، هناك أيضاً اهتمام متزايد باستخدامها للاستعلام عن الحسابات البنكية أو التحويلات المصرفية.

مشاهدة الفيديو 01:20

كيف جئنا للحياة؟ ـ "أليكسا" تجيب عن أسئلة الأطفال المحرجة

تجدر الإشارة إلى أنه هذه الدراسة أجريت على مدار شهري فبراير/ شباط ومارس/ آذار الماضيين، وشملت 3126 شخصاً في ألمانيا.

هذا ويذكر أن وزارة الداخلية الاتحادية في ألمانيا أعلنت أنها تدرس العوائق القانونية والدستورية أمام إعطاء أجهزة الأمن حق الوصول إلى البيانات المخزنة في هذه الأنظمة للكشف عن الجرائم، مضيفة أنها ما زالت في مرحلة الدراسة، وأن القانون الألماني ما يزال لا يعطي هذا الحق بعد.

ي.أ/ ط.أ

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة