في ″اليوم المفتوح″ ـ المساجد بعيون غير المسلمين | ثقافة ومجتمع | DW | 04.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

في "اليوم المفتوح" ـ المساجد بعيون غير المسلمين

اليوم جاء القسيس ميشائيل كيمبر إلى المسجد، لكي يقوم بجولة مع مجموعة من أعضاء كنيسته، ويزوروا من خلالها دور العبادة الموجودة في حي ماركس لوه هنا في دويسبورغ.

Tag der offenen Moschee in Duisburg Flash-Galerie

القسيس كيمبر، من كنيسة بيتر وباول المجاورة للمسجد، يعرف المسجد جيدا، حتى قبل أن يبنى. ويعجبه كثيرا أن يوم المسجد المفتوح تم اختياره مع يوم الوحدة الألمانية. فهو يرى في ذلك إشارة مهمة للغاية على وحدة الناس في ألمانيا بغض النظر عن انتمائهم الديني، وبهذه الإشارة يرغب المسلمون في إظهار أنفسهم على أنهم جزء من هذا المجتمع وبأنهم مستعدين للعمل من أجل ألمانيا للجميع. وما أثير مؤخرا من نقاش عن كون الإسلام جزء من ألمانيا هو نقاش هام، "وأنا أرى بأنه لا يمكن تصور ألمانيا بدون الإسلام".

فلاح الياس

مراجعة: عبده جميل المخلافي

الصفحات 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | المقال كاملاً

مختارات

مواضيع ذات صلة