فيون ″يعتذر″ للفرنسيين ويرفض الانسحاب من السباق الرئاسي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 06.02.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

فيون "يعتذر" للفرنسيين ويرفض الانسحاب من السباق الرئاسي

قدم مرشح اليمين للرئاسة الفرنسية فرانسوا فيون اعتذارا للشعب الفرنسي مقرا بأنه ارتكب "خطأ" عندما عمد إلى تشغيل زوجته وولديه كمعاونين برلمانين له. فيون رفض الانسحاب من السباق الرئاسي مؤكدا أنه ليس لديه ما يخفيه.

أقر مرشح اليمين إلى الانتخابات الرئاسية الفرنسية فرنسوا فيون الاثنين (السادس من شباط/ فبراير 2017) بأنه ارتكب "خطأ" عندما عمد إلى تشغيل زوجته وأولاده كمعاونين برلمانيين، وقدم "اعتذارا" إلى الفرنسيين.

بيد أن فيون، شدد في المقابل، مؤتمر صحافي عقده في باريس على أنه ليس لديه ما يخفيه وأن الراتب الذي تقاضته زوجته وولداه كان "مبررا تماما" وأن "كل الوقائع المشار إليها كانت قانونية وشفافة". كما رفض فيون الانسحاب من السباق الرئاسي، مؤكدا أنه سيقدم إستراتيجية جديدة في حملته الانتخابية. 

في غضون ذلك أظهر استطلاع للرأي لمؤسسة اوبنيون واي الفرنسية نشرت نتائجه اليوم الاثنين أن المرشح الرئاسي المستقل إيمانويل ماكرون سيحقق فوزا كبيرا على منافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبان في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية بفرنسا.

وأوضح الاستطلاع أن الاثنين هما أوفر المرشحين حظا للوصول لجولة إعادة في مايو أيار المقبل مضيفا أن ماكرون سيحصل على 65 في المائة بينما ستقتصر نتيجة منافسته على 35 في المائة فقط.

وبناء على نتائج الاستطلاع ستتقدم لوبان الجولة الأولى بنسبة 26 في المائة يليها ماكرون بنسبة 23 في المائة بينما سيتراجع فرانسوا فيون مرشح حزب الجمهوريين الذي كان في وقت سابق أقوى المرشحين للوصول إلى الإليزليه بعشرين في المائة فقط.

أ.ح/ي.ب (أ ف ب، رويترز)

 

مواضيع ذات صلة