فيسترفيله: تركيا ″غير ناضجة″ بعد للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي | سياسة واقتصاد | DW | 27.07.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

فيسترفيله: تركيا "غير ناضجة" بعد للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

فيما أعرب وزير الخارجية الألماني عن اعتقادة بعدم إستعداد تركي بعد للإنضمام إلى الاتحاد الأوروبي وعدم إستعدا الأخير لضمها، أيد رئيس الوزراء البريطاني بشدة دخول تركيا "الخيمة" الأوروبية، واعدا بدعم انقره في هذا الأمر.

default

تباين مواقف دول الاتحاد الأوربي بشأن انضمام تركيا للاتحاد

Außenminister Westerwelle in Uganda

فسترفيلله يرى بأن تركيا مازالت غير مستعدة لتصبح عضواً في الاتحاد الأوربي

قال وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلله اليوم الثلاثاء، إن تركيا ليست ناضجة بما فيه الكفاية للإنضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وإن ه>ا الأخير غير مستعد لضمها. وصرح فيسترفيله عشية زيارته لأنقره بالقول " إذا كان علينا الحسم اليوم فإيمكن القول إن تركيا ليست مستعدة بعد للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأوروبي غير مستعد لضمها". لكن الوزير الألماني أوضح أن بلاده مهتمة بتوجه تركيا ناحية أوروبا ليس لأسباب اقتصادية فحسب، بل لأن تركيا يمكن ـ في نظره ـ أن تساعد بشكل بناء في حل الكثير من الصراعات سواء في الشرق الأوسط أو أفغانستان أو إيران أو اليمن، حسب تصريحات الوزير الألماني، الذي أكد على ضرورة عدم إعطاء الانطباع للأتراك بأن الاتحاد الأوروبي لا يعبأ بهم.

وجاءت تصريحات الوزير الألماني هذه التي أدلى بها لصحيفة "بيلد" الشعبية الألمانية الواسعة الانتشار في عددها الصادر اليوم الثلاثاء عشية زيارة يقوم بها لإنقره يلتقي خلالها بنظيره التركي أحمد دواد أغلو ويناقش معه ملفات شائكة لا تتفق فيها مواقف البلدين تماماً، ولاسيما مسألة انضمام تركيا للاتحاد الأوربي. يذكر أن الحزب

الديمقراطي المسيحي بزعامة المستشارة انغيلا ميركل، والشريك الأكبر لحزب فيسترفيله في الإئتلاف الحاكم، يعارض انضمام تركيا للاتحاد الأوربي ويصر على مبدأ "الشراكة المميزة" كبديل عن لعضوية الكاملة، وهو ما ترفضه أنقره.

لندن تتعهد بدعم انضمام تركيا

Großbritannien Wahlen David Cameron Konservative

ديفيد كاميرون يتعهد بالسعي لانضمام تركيا إلى الاتحاد الاوربي

وتزامنت تصريحات فسترفيلله هذه مع تصريحات لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تعهد فيها بدعم انضمام تركيا للاتحاد الأوربي رغم معارضة فرنسا والمانيا، وجاءت تصريحات كاميرون هذه اليوم الثلاثاء خلال زيارته لتركيا. وقال كاميرون في كلمة القاها امام رجال اعمال "عندما افكر في ما قامت به تركيا للدفاع عن اوروبا بصفتها حليفا في الحلف الاطلسي، وما تقوم به الان في افغانستان الى جانب الحلفاء الاوروبيين, يغضبني ان استنتج ان مسيرتكم نحو الانضمام الى الاتحاد الاوروبي يمكن ان تتأخر بالطريقة التي حصلت فيها". واضاف كاميرون "اعتقد ان من الخطأ القول ان تركيا يمكنها ان تتولى الحراسة امام المعسكر، لكن دون السماح لها بدخول الخيمة. وسادافع بثبات من اجل انضمامكم الى الاتحاد الاوروبي ومن اجل مزيد من التأثير على طاولة الدبلوماسية الاوروبية". وتابع رئيس الوزراء البريطاني "اعتقد ان من الخطأ القول ان تركيا يمكنها ان تتولى الحراسة امام المعسكر، لكن دون السماح لها بدخول الخيمة. وسادافع بثبات من اجل انضمامكم الى الاتحاد الاوروبي ومن اجل مزيد من التأثير على طاولة الدبلوماسية الاوروبية".

وتدعم لندن منذ زمن انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي ووعدت حكومة ديفيد كاميرون بتعزيز العلاقات مع انقرة، لكن فرنسا والمانيا جددتا معارضتها لهذا الأمر وتفضلا اقامة "شراكة مميزة" مع هذا البلد. ويتخوف هذان البلدان من دخول بلد يبلغ عدد سكانه 73 مليون نسمة جميعهم من المسلمين تقريبا الى الاتحاد الاوروبي. وتتقدم مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي التي بدأت في 2005 ببطء بسبب معارضة فرنسا والمانيا.

(ع.ج، رويترز، دب آ/ أ ف ب)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة