فيسترفيله: الثورات العربية فرصة للتقدم والسلام في المنطقة | أخبار | DW | 21.05.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

فيسترفيله: الثورات العربية فرصة للتقدم والسلام في المنطقة

أعتبر وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله أن الثورات العربية تشكل فرصة للتقدم والسلام في المنطقة وإن حلا شاملا وعادلا لمبدأ الدولتين أمر حتمي وليس له بديل، ناصحا الفلسطينيين بعدم طرح فكرة الاعتراف بدولتهم من طرف واحد.

وزير الخارجية الالماني غيدو فيسترفيله

وزير الخارجية الالماني غيدو فيسترفيله

وصف وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله الثورات في العالم العربي بأنها "فرصة كبيرة للتقدم في عملية السلام في الشرق الأوسط". وقال فيسترفيله في تصريحات لصحيفة "جنرال-أنتسايجر" الألمانية الصادرة اليوم السبت "حل شامل وعادل لمبدأ الدولتين أمر حتمي وليس له بديل، كما أنه له تأثير دفع كبير بالنسبة للانتفاضة الديمقراطية في المنطقة بأكملها".

وفي المقابل، نصح الوزير الفلسطينيين بالعدول عن فكرة الدعوة في أيلول/سبتمبر المقبل للاعتراف بدولة فلسطينية بشكل أحادي الجانب بمساعدة الأمم المتحدة. وقال فيسترفيله في تصريحات لصحيفة "نويه زيوريخر تسايتونج" السويسرية الصادرة اليوم: "لا يمكن تحقيق حل الدولتين إلا بطريق المفاوضات. اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط لعبت دورا إيجابيا جدا خلال العام الماضي، ويمكن الاستمرار في تعزيز دور هذه اللجنة".

وفي معرض رده على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل مستعدة لتسلك سبيل المفاوضات بشكل بناء عن طريق وقف الاستيطان، قال فيسترفيله: "نحن نؤيد تجميد الأنشطة الاستيطانية، لكني متفهم في الوقت نفسه المخاوف في إسرائيل والتي تعززت على سبيل المثال من خلال التصريحات المشينة جزئيا من دوائر حماس. إنه من المقلق جدا أن يمجد متحدث باسم حماس الإرهابي الأكثر وحشية في العالم، أسامة بن لادن". وذكر فيسترفيله أن توجهات الشباب العربي تسير لحسن الحظ، صوب الديمقراطية بشكل أكبر.

(ع.خ/د.ب.ا/ا.ف.ب)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات