فيديو إيراني لاحتجاز الناقلة وبريطانيا تعتبره ″عملا عدائيا″ | أخبار | DW | 20.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

فيديو إيراني لاحتجاز الناقلة وبريطانيا تعتبره "عملا عدائيا"

أدانت بريطانيا احتجاز إيران ناقلة نفط ترفع علمها في الخليج ووصفته بأنه "عمل عدائي" ورفضت تبريراً قدمته طهران عن أن الناقلة احتجزت لأنها كانت طرفاً في حادث تصادم. هذا في وقت نشرت طهران شريط فيديو لعملية الاحتجاز.

تجاهلت طهران حتى الساعة الدعوات التي وجّهها السبت (20 تموز/يوليو 2019) الأوروبيون لمطالبتها بالإفراج عن ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني احتجزتها في مضيق هرمز، في خطوة وصفتها بريطانيا بأنها "خطيرة" واستدعت على خلفيتها القائم بالأعمال الإيراني ونصحت على إثرها سفنها بتجنب المضيق. ووصفت وزيرة الدفاع البريطانية بيني موردونت الواقعة بأنها "عمل عدائي".

"خيبة الأمل البالغة"

وقال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت إنه تحدث مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف وعبر له عن "خيبة أمله البالغة". وفي تغريدة قال هنت: "تحدثت للتو مع... ظريف وعبرت عن خيبة الأمل البالغة لأنه أكد لي السبت الماضي أن إيران تريد وقف تصعيد الموقف. لقد تصرفوا بشكل مخالف... الأمر يحتاج إلى أفعال لا أقوال إذا كان لنا أن نجد سبيلا للمضي قدما... يجب حماية الملاحة البريطانية وسوف يتم ذلك".

كما أضاف أن احتجاز إيران الناقلة يثير تساؤلات خطيرة جداً بشأن أمن الملاحة البريطانية والدولية في مضيق هرمز. وقال هنت للصحفيين إن لجنة كوبرا الحكومية للحالات الطارئة ناقشت الوضع باستفاضة وسيتم توجيه بيان للبرلمان يوم الاثنين بشأن الإجراءات التي ستتخذها بريطانيا.

وقال هنت في وقت سابق إن رد لندن على احتجاز الناقلة سيكون "مدروسا لكن قويا"، وإن بريطانيا ستضمن سلامة نقلها البحري.

وكان هنت قد ذكر أمس الجمعة أن التوصل إلى حل سيكون بالطرق الدبلوماسية وأن لندن "لا تبحث خيارات عسكرية". وقالت حكومة بريطانيا إنها نصحت بابتعاد عمليات النقل البحري البريطانية عن منطقة مضيق هرمز لفترة مؤقتة.

ويشار إلى أن الحرس الثوري الإيراني بث شريطاً مصوراً على الإنترنت يظهر زوارق سريعة وهي تتوقف بجوار الناقلة ستينا إمبيرو وكان اسمها ظاهراً بوضوح في الشريط المصور. كما أظهرت اللقطات أفرادا ملثمين من الحرس الثوري يحملون مدافع رشاشة وهم ينزلون على سطحها من طائرة هليكوبتر، وهو ذات الأسلوب الذي استخدمه مشاة البحرية الملكية البريطانية أثناء احتجاز ناقلة إيرانية قبالة ساحل جبل طارق قبل أسبوعين.

خ.س/أ.ح (رويترز، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع