فولفسبورغ وشتوتجارت يخسران للمرة الثالثة على التوالي | عالم الرياضة | DW | 11.09.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

فولفسبورغ وشتوتجارت يخسران للمرة الثالثة على التوالي

أخفق فولفسبورغ اليوم السبت في أن يكون ندا لدورتموند، ليخسر للمرة الثالثة على التوالي، كما خسر شتوتجارت أمام فرايبورغ، لينال الخسارة الثالثة على التوالي، وذلك في إطار مباريات الجولة الثالثة في موسم البونديسليغا.

default

دورتموند يلحق بفولفسبورغ خسارة هي الثالثة له على التوالي

بعد ظهر اليوم السبت (11 سبتمبر/ أيلول 2010) شهدت ست ملاعب ألمانية بزوارها الذين زاد عددهم عن الثلاثمائة ألف متفرج، ست مباريات من مباريات الجولة الثالثة من موسم 2010 / 2011 لبطولة دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم/ البونديسليغا. وجرت كل من هذه المباريات الست حافلة بالندية والحماس من أجل نقاطها. وضمن هذه المباريات شهد ستاد مدينة دورتموند المباراة بين فريق بوروسيا دورتموند وفريق فولفسبورغ.

وأمام حوالي خمسة وسبعين ألف متفرج بدأت المباراة هادئة وكأن كل فريق أراد جس نبض الآخر. وسرعان ما تفوق لاعبو دورتموند في الاستحواذ على الكرة، ومحاولة تنظيم اللعب الهجومي وخاصة من الناحية اليسرى للملعب. وذلك وسط محاولات من منافسيهم تنظيم هجمات مرتدة سريعة. واستمر مجرى المباراة في شوطها الأول على هذا المنوال، ولكن بدون إثارة الأهداف لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي. وفي الشوط الثاني واصل لاعبو دورتموند الهجمات على مرمى منافسيهم الذين بادلوهم اللعب الهجومي.

وأواخر الدقيقة الخمسين وصلت الكرة يسار وسط الملعب إلى لاعب وسط دورتموند، شاهين، الذي مررها وسط الملعب إلى زميله كيل الذي مررها له ثانية بالقرب من منطقة مرمى فولفسبورغ، فسددها قوية في الزاوية اليسرى العليا للمرمى مسجلا هدف التقدم لدورتموند. وزاد هذا الهدف من حماس لاعبي دورتموند لتعزيزه، فكثفوا استحواذهم على الكرة والهجوم على مرمى فولفسبورغ، بل وسيطروا سيطرة شبه كاملة على مجرى اللعب.

وأوائل الدقيقة السابعة والستين وفي هجمة سريعة لدورتموند وصلت الكرة أمام منطقة مرمى فولفسبورغ إلى المهاجم غروسكرويتس الذي مررها داخل المنطقة يمينا إلى زميله الياباني كاغاوا، فانظلق بها قليلا وسددها قوية في الزاوية اليسرى الأرضية للمرمى مسجلا الهدف الثاني لدورتموند. واستمر لاعبو دورتموند في ضغطهم على مرمى منافسيهم وسط دفاع هؤلاء عن مرماهم ومحاولتهم الوصول إلى مرمى دورتموند.

ليفركوزن ينتزع تعادلا صعبا

1. Bundesliga Saison 2010 2011 3. Spieltag Borussia Dortmund VfL Wolfsburg Flash-Galerie

لاعبو دورتموند يهنئون زميلهم شاهين على إحرازه الهدف الأول للفريق

وذلك قبل أن يعلن حكم المباراة دينيز آيتيكين نهايتها بفوز دورتموند بهدفين نظيفين وخسارة فولفسبورغ للمرة الثالثة على التوالي. وعلى ستاد مدينة هانوفر وأمام حوالي اثنين وأربعين ألف متفرج نزل فريق باير ليفركوزن ضيفا على فريق هانوفر، الذي قدم لاعبوه أداء جيدا في الشوط الأول سيطروا به على معظم فترات هذا الشوط ، وأنهوه بالتقدم بهدف نظيف أحرزه لاعب خط الهجوم ديديه يا كونان في الدقيقة العشرين.

وذلك عندما أخفق قلب دفاع باير ليفركوزن، سامي هيبيي، في إبعاد الكرة عن منطقة المرمى ليخطفها يا كونان، الذي لم يتوان في إيداعها على يسار الحارس رينيه آدلر. وفي الدقيقة السادسة والثلاثين عرقل قلب دفاع هانوفر، بوغاتيتس،بشكل عنيف لاعب وسط ليفركوزن، فيدال، ليتلقى الإنذار الثاني والبطاقة الحمراء. ورغم ذلك حافظ هانوفر على تقدمه وتمكن من إنهاء الشوط الأول متقدما بهدف نظيف. وفي الشوط الثاني حسن لاعبو باير ليفركوزن من أدائهم.

وتفوقوا في الاستحواذ على الكرة مستغلين النقص العددي لمنافسيهم. ومع ذلك نجح مهاجم هانوفر، النرويجي المغربي الأصل، محمد عبد اللاوي، من إضافة الهدف الثاني لهانوفر في الدقيقة الخمسين. غير أن الدقيقة الثانية والستين شهدت هدفا لباير ليفركوزن، أحرزه مهاجمه ديرديوك، لتتحول المباراة إلى سجال كفاحي بين الفريقين. إذ صمم لاعبو هانوفر على الحفاظ على تقدمهم، بينما صمم منافسوهم على تعديل النتيجة.

1. Bundesliga Saison 2010 2011 3. Spieltag Hannover 96 - Bayer 04 Leverkusen

سجال كفاحي بين هانوفر وليفركوزن انتهى بتعادلهما 2 / 2

وبالفعل نجح لاعب مهاجم ليفركوزن، هيلمس، في إحراز هدف التعادل، وذلك في الدقيقة التاسعة والثمانين، حيث نفذ ضربة حرة مباشرة لفريقه من أمام منطقة مرمى هانوفر، بتصويب تسديدة قوية على يسار الحارس فروملوفيتس. وذلك قبل أن يعلن حكم المباراة غيدو فينكمان نهاية المباراة بتعادل الفريقين بنقطة وهدفين لكل منهما.

وعلى ستاد مدينة فرايبورغ لعب فريق فرايبورغ أمام ضيفه فريق شتوتجارت، الذي سيطر لاعبوه على معظم فترات الشوط الأول. وأنهوه بالتقدم بهدف أحرزه المهاجم بروغريبنياك في الدقيقة السابعة والعشرين. غير أن الشوط الثاني شهد أداء قويا من لاعبي فرايبورغ تفوقوا به في الاستحواذ على الكرة وتنظيم اللعب الهجومي، وأحرزوا هدفين، أولهما للمهاجم سيسه في الدقيقة الثامنة والخمسين، والثاني للاعب الوسط شوستر في الدقيقة الحادية والسبعين، لتنتهي المباراة لصالحهم بنتيجة 2 / 1، وليتلقى شتوتجارت الخسارة الثالثة له على التوالي في الموسم الجديد للبونديسليغا.

وعلى ستاد نورد بارك أرينا في مدينة هامبورغ تمكن فريق نورنبرغ من انتزاع نقطة ثمينة من مضيقع فريق هامبورغ في المباراة التي جرت بينهما وانتهت بتعادلهما بهدف لكل منهما. أحرز هدف هامبورغ قلب دفاعه يوريس ماتييزين في الدقيقة الحادية والستين، وهدف نورنبرغ قلب دفاعه بينولا في الدقيقة الثانية والثمانين. وأمام حوالي أربعة وأربعين ألف متفرج حضروا إلى ستاد بوروسيا بارك في مدينة مونشينغلادباخ قدم لاعبو آينتراخت فرانكفورت مباراة قوية حسموها لصالحهم برباعية نظيفة. وذلك أمام مضيفيهم لاعبي بوروسيا مونشينغلادباخ الذين لم يتمكنوا من تكرار ما قدموه أمام باير ليفركوزن في مباراة الجولة الثانية، عندما فازوا بنتيجة 6 / 3 ، ليذوقوا مرارة الخسارة أمام لاعبي فرانكفورت.

بريمن ينتزع نقطة من البايرن

وفي ختام المباريات الست وعلى ستاد أليانتس أرينا في ميونيخ وأمام تسعة وستين ألف متفرج جرت المباراة بين بايرن ميونيخ وضيفه فيردر بريمن. وبدأ الفريقان المباراة بقوة لإحراز أهداف مبكرة. وأنقذ القائم الأيمن والعارضة مرمى بايرن ميونيخ من هدف في الدقيقة الخامسة.

Fußball Bundesliga SC Freiburg - VfB Stuttgart Flash-Galerie

لاعبو فرايبورغ وفرحة بهدف الفوز الذي أحرزه لاعب الوسط شوستر

وسرعان ما شهدت المباراة سجالا كفاحيا بين لاعبي الفريقين، تبادلوا فيه اللعب دفاعا وهجوما، ولكن بدون خطورة حقيقية على المرميين. واستمر مجرى الشوط الأول على هذا المنوال لينتهي بالتعادل السلبي. وفي الشوط الثاني واصل الفريقان اللعب الهجومي على المرميين، مع بعض التفوق للفريق البافاري في ذلك. وفي الدقيقة الرابعة والخمسين أنقذ حارس مرمى بريمن، تيم فيزه، مرماه من هدف كاد يحرزه لاعب الوسط المهاجم في البايرن، توني كروس، الذي لعب من بداية الشوط الثاني بدلا من زميله المهاجم ميروسلاف كلوزه.

وفي الدقيقة الثالثة والستين حال فيزه دون أن تسكن تسديدة لاعب وسط بايرن، فرانك ريبيري، شباك مرماه. وفي الدقيقة التالية نجح حارس مرمى الفريق البافاري، بوت، في إنقاذ مرماه من تسديدة مهاجم بريمن، أرنوتوفيتش، بتحويلها إلى ضربة ركنية لم تسفر عن شئ. واستمرت محاولات كل من الفريقين لإحراز هدف التقدم إلى أن أعلن حكم المباراة كنوت كيرشر نهايتها بالتعادل السلبي، وتمكن فيردر بريمن من انتزاع نقطة ثمينة من الفريق البافاري.

محمد الحشاش

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

إعلان