فوز ثمين لهامبورغ وخسارة مؤلمة لنورنبرغ | عالم الرياضة | DW | 11.04.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

فوز ثمين لهامبورغ وخسارة مؤلمة لنورنبرغ

نجح هامبورغ في الحفاظ على فرصة الوصول إلى أحد المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي الموسم القادم بالفوز على بوخوم، بينما تلقى نورنبرغ خسارة موجعة أمام فولفسبورغ، وذلك في ختام الجولة الثلاثين للدوري الألماني لكرة القدم.

default

فان نيستلروي يقود هامبورغ إلى فوز ثمين على بوخوم في ختام الجولة الثلاثين للبونديسليغا

واصل هامبورغ أداءه القوي الذي أهله للدور قبل النهائي في بطولة الدوري الأوروبي هذا الموسم، وحافظ على فرصته في التأهل للاشتراك في هذه البطولة الموسم القادم، وذلك بالفوز أمام بوخوم بنتيجة 2 / 1 في أولى المباراتين المتبقيتين من مباريات الجولة الثلاثين في الموسم الحالي لبطولة دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم / البونديسليغا. وجرت المباراة بعد ظهر الأحد (11 أبريل/ نيسان 2010) على ستاد مدينة بوخوم.

سجال حماسي مثير من أجل الفوز

وبدأت المباراة بأداء هجومي من الفريقين، ولكن سرعان ما تفوق لاعبو بوخوم في الاستحواذ على الكرة وتنظيم الهجمات على مرمى هامبورغ، ما أربك صفوفه وألجأ لاعبيه إلى التراجع للدفاع عن مرماهم، وتحويل هذا الدفاع إلى هجمات مرتدة سريعة. وبعد الدقيقة الثانية عشرة عاد هامبورغ إلى أجواء المباراة، وأخذ لاعبوه في اللعب الهجومي.

وفي الدقيقة الثامنة عشرة نفذ الظهير الأيسر لهامبورغ، أووغو، ضربة ركنية بإرسال كرة عرضية عالية أمام مرمى بوخوم، حولها زميله في خط الوسط، تيشه، مباشرة على يسار الحارس هيرفاغن مسجلا هدفا لهامبورغ، تتحول المباراة بعد ذلك إلى تبادل مثير للهجمات بين الفريقين.

Fußball Bundesliga Spieltag 30 Bochum Hamburg

مهاجم هامبورغ، فان نيستلروي، يحاول اختراق دفاع بوخوم الذي أحكم رقابته

وشهدت الدقيقة الثانية والثلاثون هجمة لبوخوم وصلت فيها الكرة إلى مهاجمه ديديتش على حدود منطقة مرمى هامبورغ سددها قوية، ولم يتمكن حارس مرمى هامبورغ، روست، من صدها لتسكن الزاوية اليسرى للمرمى مسجلة هدف التعادل. وتمر الدقائق المتبقية من الشوط الأول في محاولات لكل من الفريقين لتعزيز هدفه، غير أن هذا الشوط انتهى بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما.

وبدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من بوخوم بأمل تسجيل هدف التقدم. وكاد لاعبه في خط الوسط، هولتبي، يحقق هذا التقدم في أواخر الدقيقة الأولى من هذا الشوط، عندما تلقى تمريرة من زميله إيباله يسار منطقة مرمى بوخوم، وخلف دفاعه جعلته في مواجهة مرمى بوخوم، إلا أنه مرر الكرة عرضية ولم تجد متابعا، لتتجه خارج الملعب.

نيستلروي يقود هامبورغ إلى الفوز

وإزاء توالي هجمات بوخوم بدأ هامبورغ يجنح إلى الحفاظ على التعادل خاصة وأن خط دفاع بوخوم بقيادة المدافع الجزائري عنتر يحيى تمكن من الحد بشكل كبير من خطورة مهاجميه بيتريتش وفان نيستلروي. غير أن هامبورغ عاد إلى المباراة اعتبارا من الدقيقة الخامسة والستين، وأخذ لاعبوه يبادلون منافسيهم الهجوم على المرمى. وفي الدقيقة الثالثة والسبعين استطاع فان نيستلروي الهرب من رقابة عنتر يحيى له، وتلقى يمين منطقة مرمى بوخوم تمريرة من زميله ياروليم، وانطلق بالكرة في اتجاه المرمى وسددها في الزاوية اليسرى له، إلا أنها تمر خارج القائم الأيسر ببضعة سنتيمترات. وتتوالى الهجمات وضياع الفرص الثمينة من الفريقين إلى الدقيقة الثامنة والثمانين.

ونظم لاعبو هامبورغ هجمة سريعة وصلت فيها الكرة يسار منطقة بوخوم إلى لاعبه في خط الوسط، تسي روبرتو الذي مررها عرضية أمام المرمى ليحولها المهاجم فان نيستلروي داخل المرمى مسجلا هدف التقدم لهامبورغ. وحاول لاعبو بوخوم تعديل النتيجة، قبل أن يعلن الحكم نهاية المباراة بفوز هامبورغ بنتيجة 2 / 1 . وبهذه النتيجة يرتفع رصيد هامبورغ إلى ثمان وأربعين نقطة يظل بها في المركز السادس، متطلعا إلى المركز الخامس على الأقل ليتمكن من الاشتراك في بطولة الدوري الأوروبي الموسم القادم، بينما يظل بوخوم بثمان وعشرين نقطة في المركز الخامس عشر مهددا بالدخول إلى دائرة فرق الهبوط إلى الدرجة الثانية.

فولفسبورغ يلحق بنورنبرغ خسارة موجعة

Fußball Bundesliga Spieltag 30 FC Nürnberg gegen Vfl Wolfsburg

مهاجم فولفسبورغ، جيكو، يقود فريقه إلى الفوز أمام نورنبرغ

وبعد هذه المباراة أقيمت المباراة الأخيرة في الجولة الثلاثين بين المدافع عن لقب البطولة، فريق فولفسبورغ، ومضيفه فريق نورنبرغ، وذلك على ستاد مدينة نورنبرغ،، حيث شاهد زواره الأربعون ألفا مباراة متوسطة المستوى فنيا حفلت بالحماس تبادل فيها الفريقان السيطرة على مجرى اللعب، وقلة التسديدات على المرمى وعد التركيز في استغلال الفرص القليلة التي تهيأت لتسجيل الأهداف. غير أن مهاجم فولفسبورغ، إيدين جيكو، تمكن من قطع صيام الفريقين عن تسجيل الأهداف؛ ففي هجمة مرتدة سريعة لفريقه في الدقيقة السادسة والستين وصلته الكرة على حدود منطقة مرمى نورنبرغ، فهيأها لنفسه وسددها قوية في المرمى مسجلا هدف التقدم لفولفسبورغ.

وإثر هذا الهدف عاد فولفسبورغ إلى المباراة وسيطر على مجراها، لتشهد الدقيقة الثامنة والسبعون الهدف الثاني له الذي أحرزه مهاجمه غرافيته بضربة رأس رائعة. وتشهد المباراة بعد هذا الهدف تبادلا للهجمات بين الفريقين بدون إضافة أهداف أخرى، لينهي الحكم المباراة معلنا فوز فولفسبورغ بهدفين نظيفين يرتفع بهما رصيد الفريق إلى ست وأربعين نقطة يصعد بها من المركز التاسع إلى الثامن، بينما يفشل نورنبرغ في تعزيز أمله في البقاء في أضواء البونديسليغا، ويظل بثمان وعشرين نقطة وفارق الأهداف في المركز الرابع عشر قريبا من دائرة الهبوط إلى الدرجة الثانية.

الكاتب: محمد الحشاش

مراجعة: عبده المخلافي

مختارات

إعلان