فلين يقر بالكذب ويبدي استعداده للشهادة ضد ترامب والبيت الأبيض يرد | أخبار | DW | 01.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فلين يقر بالكذب ويبدي استعداده للشهادة ضد ترامب والبيت الأبيض يرد

بعد اعتراف مايكل فلين مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السابق للأمن القومي اليوم الجمعة بالكذب على مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) بشأن روسيا، ذكر محامي البيت الأبيض في بيان أن "اعتراف فلين لا يدين إلا نفسه".

USA Washington - Michael Flynn Erreicht das Gericht (Reuters/J. Ernst)

مايكل فلين مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السابق للأمن القومي


شهدت قضية تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسة الأمريكية تطورا لافتا  اليوم الجمعة (الأول من ديسمبر/ كانون الثاني 2017) مع توجيه القضاء إلى مايكل فلين مستشار الأمن القومي السابق للرئيس دونالد ترامب تهمة الكذب على محققي مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي)، وإقراره بالذنب في هذه المسالة.

ونقلت وكالة رويترز عن محطة (إيه.بي.سي) نيوز إنه مستعد للشهادة بأن ترامب وجهه قبل أن يتولى السلطة بالاتصال بالروس. ولم يتسن لرويترز التحقق من تقرير (إيه.بي.سي) الذي نقل ذلك عن مصدر مقرب من فلين. ودفعت تلك الأنباء الأسهم الأمريكية للهبوط بشكل حاد.

وأجبر فلين على ترك منصبه بالبيت الأبيض في فبراير/ شباط بعدما تكشف أنه ضلل مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي بشأن محادثات مع السفير الروسي.

ونقلت (إيه.بي.سي) عن المصدر المقرب من فلين قوله إن فلين مستعد للشهادة بأن ترامب وجهه للاتصال بالروس، في البداية كسبيل للعمل معا لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا. واعترف فلين بالكذب على مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) بشأن اتصالات أجراها في ديسمبر كانون الأول بالسفير الروسي لدى الولايات المتحدة سيرجي كيسلياك أثناء الفترة بين انتخاب ترامب وتوليه السلطة. وتصل عقوبة تلك التهمة إلى السجن لخمس سنوات.

إلى ذلك قال البيت الأبيض إن اعتراف فلين يدينه وحده. وقال تاي كوب محامي البيت الأبيض في بيان اليوم الجمعة إن البيانات المنوه بها تقر ذنب فلين فقط. وأوضح "تعكس البيانات الكاذبة لمسؤولي البيت الأبيض والتي أدت إلى استقالته في شباط/ فبراير من هذا العام". وأضاف أنه "لا يوجد شيء بشأن الإقرار بالذنب أو الاتهام يورط أي شخص عدا السيد فلين". وأكد أن الاعتراف "يمهد الطريق أمام نتائج عاجلة ومسؤولة" لتحقيق مولر.

ونفت موسكو ما توصلت إليه أجهزة المخابرات الأمريكية من أن روسيا تدخلت في الحملة الانتخابية لمحاولة دعم ترامب. ونفى ترامب أي تواطؤ من جانب حملته ووصف تحقيق مولر بأنه حملة ملاحقة.


وفلين عضو كبير سابق في حملة ترامب الانتخابية وشخصية محورية في تحقيق اتحادي في تدخل روسي مزعوم في انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2016. واعترف فلين بموجب اتفاق مع الادعاء اليوم الجمعة بالكذب على مكتب التحقيقات الاتحادي. ويمثل قراره بالتعاون مع التحقيقات التي يقودها المحقق الخاص روبرت مولر تطورا كبيرا في تحقيق يلازم إدارة ترامب منذ توليه السلطة في يناير/ كانون الثاني.

ع.أ.ج/ ي ب (أ ف ب، رويترز، د ب ا)

مختارات

إعلان