فليك يكرر بدايته المثالية في بايرن مع المنتخب الألماني | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 09.09.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

فليك يكرر بدايته المثالية في بايرن مع المنتخب الألماني

بـ12 هدفا و3 لقاءات بشباك نظيفة، و9 نقاط كحد أقصى، حقق منتخب ألمانيا بداية واعدة في حقبة المدرب هانزي فليك. هذه البداية تبدو شبيهة بتلك التي عرفها رفقة بطل الدوري الألماني بايرن ميونيخ، الأمر الذي يعد بمستقبل مشرق.

مدرب الكمنتخب الألماني هانزي فليك

بداية فليك مع المنتخب الألماني تبدو شبيهة بتلك التي عرفها رفقة بايرن ميونيخ، الأمر الذي يعد بمستقبل مشرق.

إذا تمت مقارنة ما حققه المدير الفني الجديد للمنتخب الألماني هانزي فليك مع المانشافت لحد الآن بأول ثلاث مباريات للمدرب الألماني مع فريقه السابق بايرن ميونخ قبل 22 شهرا، فربما يبدو المستقبل مشرقا للغاية.

فقد فاز بايرن ميونيخ أيضا بأول 3 مباريات تحت قيادة فليك في تشرين الثاني/نوفمبر 2019، بعدما سجل الفريق البافاري 10 أهداف دون أن تتلقى شباكه أي هدف، وأنهى الموسم بالتتويج بالثلاثية (الدوري الألماني وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا).

ورحل فليك (56 عاما) عن بايرن في الصيف الحالي، عقب تتويجه بسبعة ألقاب خلال مشواره مع الفريق، ليخلف يواخيم لوف في عودة للمنتخب الألماني، حيث كان مساعدا للوف بداية من 2006 حتى الفوز بكأس العالم 2014.

ويعد كأس العالم في قطر العام المقبل، هو الحدث الكبير المقبل، بعدما وضع منتخب ألمانيا قدما في المونديال، الذي توج به 4 مرات، عقب فوزه (2/0) على منتخب ليشتنشتاين يوم الخميس الماضي، و(6/0) على أرمينيا بعدها بثلاثة أيام، و(4/0) على المنتخب الأيسلندي، في المجموعة العاشرة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم.

مشاهدة الفيديو 01:32

هانزي فليك يعتمد الكرة الهجومية في تدريب منتخب ألمانيا

وبدأ فريق فليك في التقدم، بعد بداية متعثرة ضد ليشتنشتاين، وكان المدرب سعيدا بالحصول على النقاط كاملة والتطور المبكر في أداء الفريق.

وقال فليك "لم يكن لدينا الكثير من الحصص التدريبية لكننا حصلنا على 9 نقاط، وهذا كان هدفنا". وأوضح مدرب المانشافت "الطريقة التي لعبنا بها كرة القدم هي خطوة في الاتجاه الصحيح. لم نصل إلى 100% بعد، لكن لا يمكن توقع ذلك منا أيضا. أنا راض تماما، حتى لو كان لا يزال هناك بعض الأشياء التي نحتاج لتطويرها".

ويعتبر لاعبو بايرن ميونيخ بمثابة العمود الفقري للفريق ذي المظهر الجديد، حيث هز مهاجماه ليروي ساني وسيرج غنابري الشباك أكثر من مرة إلى جانب تيمو فيرنر لاعب تشيلسي الإنجليزي، ليحرزوا العدد الأكبر من الأهداف في المباريات الثلاث الأخيرة لمنتخب ألمانيا، الذي استعاد بعضا من كبريائه عقب خروجه المبكر من دور الـ16 لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).

ع.ش/أ.ح (د ب أ)